تطبيق قنوات الكاس وخالد الحدي الأفضل في جوائز الاتحاد الخليجي

فاز تطبيق قنوات الكاس الرياضية على الاجهزة الذكية بجائزة الأفضل ضمن جوائز الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي التي تم الكشف عليها اليوم وجرت على هامش منافسات بطولة كأس الخليج الرابعة والعشرين خليجي 24 التي استضافتها قطر ويسدل عليها الستار مساء اليوم الأحد.
كما نال معلق قنوات الكاس الرياضية خالد الحدي لقب أفضل معلق في البطولة وفقا للاتحاد الخليجي فيما نال المعلق العماني أحمد الكعبي من قناة عمان الرياضية على جائزة أفضل معلق صاعد.. في جوائز الاتحاد الخليجي الذي يترأسه سالم الحبسي.
وفي بقية جوائز الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي نال ماجد الخليفي رئيس تحرير استاد الدوحة الجائزة الذهبية لأفضل مقال يثير الحماس والعاطفة في البطولة وذلك عن مقال (بطولة الشعب الخليجي الواحد)، ونال الجائزة الفضية صفاء العبد من جريدة الراية عن مقال (العراق يلعب.. ويده على جرحه)، فيما كانت البرونزية من نصيب كاظم الطائي من صحيفة الصباح العراقية عن مقال (لؤلؤة الخليج).
ونال مطلق نصار من صحيفة الراي الكويتية الجائزة الذهبية عن أفضل عمود كزاوية فنية تنم عن دراية كاتبها وإلمامه وسيطرته على الموضوع وذلك عن عمود (مباراة وانتهت).. وكانت الفضية من نصيب يوسف باسنبل من صحيفة الثورة اليمنية عن عمود (سامي النعاش .. أسألك الرحيل)، فيما كانت البرونزية من نصيب زينب الزدجالية من صحيفة الوطن العمانية عن عمود (وعود وثقة مفرطة).
وفي فئة التصوير الفوتوغرافي كانت الجائزة الذهبية من نصيب راجان مصور صحيفة الشرق عن صورة إصابة بسام الراوي في مباراة قطر والعراق، والجائزة الفضية نالها عبد الرحمن العلي من صحيفة الجريدة الكويتية عن صورة صراع رأسي على الكرة في مباراة الكويت وعمان.. فيما كانت البرونزية من نصيب فادي الاسعد من إستاد الدوحة عن فرحة بحرينية وخيبة كويتية.
بالإضافة إلى جائزة ثانية للتصوير الفوتوغرافي بعنوان صورة تظهر بشكل اخاذ انفعالات المعنيين بالمنافسة أو المتفرجين ونال الذهبية مصطفى دشتي من موقع الكرة العراقية والصورة الجمهور يتضامن مع المتظاهرين بوضع الكمامات.. والفضية من نصيب مصطفى ابو مؤنس من العرب القطرية لصورة طفل قطري متأثرا بعد الخسارة أمام السعودية في نصف النهائي.. والبرونزية لموقع سبورت سبيريت الكويتي عن صورة ثامر عناد حزين بعد الخسارة.
وكانت لجنة جوائز الاتحاد الخليجي للاعلام الرياضي التي ضمت سالم الحبسي وباسم الرواس ورائد عابد  تابعت الصحف الصادرة والقنوات التلفزيونية و المواقع والتطبيقات الالكترونية التي قامت بتغطية بطولة كأس الخليج 24 المقامة في الدوحة و تم رصد ومتابعة العديد من المقالات و الصور التي تعكس أهمية وقيمة البطولة. 
وقامت اللجنة بتقييم الاعمال وفق المعايير المطروحة سلفا و بعد جهد متواصل اتفق الأعضاء على اختيار الاعمال المناسبة والتي تعكس وحدة الشعب الخليجي و مدى قوة الرياضة في الربط بين الشباب بعيدا عن اَي خلافات اخرى. 
وأوضح الاتحاد: كانت هناك العديد من المقالات والصور و التحليل وكلها تعكس مدى الوعي الكبير الذي يتمتع به الصحفي العربي في ترجمة روح الحماس والمنافسة الرياضية بالأحرف والكلمات . وهو ما صَعب عمل اللجنة التي وجدت نفسها بين كمية كبيرة من الاعمال الجيدة..لذلك فان كل من شارك في التغطية الإعلامية قد فاز بمتابعة و تغطية الحدث الهام.. ونشكر كل الزملاء الذين تعاونوا معنا في ارسال مقالاتهم و صورهم في الوقت المحدد و نتمنى للجميع كل النجاح والتوفيق و الله الموفق.

اقراء ايضا