الدحيل يتقدم دوري الشباب والريان والعربي أبرز منافسيه

واصل الدحيل تصدره لدوري الدرجة الأولى للشباب فارضا تفوقه على كل الفرق المنافسة العشر التي تمثل فرق أندية الدرجة الأولى في تصنيف لائحة الفئات السنية.
وكان الدحيل قد انهى دور الذهاب - القسم الأول للدوري - متصدرا بكل جدارة واستحقاق، إذ يعد  الفريق الأفضل نتائجا وأرقاما بكونه الأكثر تحقيقا للإنتصارات ولعدم تعرضه لأي خسارة، ولكونه الأقوى هجوما ودفاعا، ليؤكد انه الأفضل والأحق بتصدر الدوري، والأقرب لنيل اللقب الذي كان قد فاز به الموسم الفائت.
ويتقدم صاحب الصدارة بفارق مريح عن أقرب وأبرز منافسيه وفي مقدمتهم الريان ثم العربي اللذين يتنافسان على وصافة الترتيب، ثم الثلاثي الغرافة وأم صلال والسد أصحاب الرصيد النقطي ذاته الذين يتنافسون على المقعد الأخير في المربع الذهبي.
وكان المتصدر، قد أنهى الجولة الأخيرة التاسعة من القسم الأول بتحقيق إنتصاره الثامن على حساب منافسه قطر، وقد كان انتصارا كبيرا بأربعة أهداف دون رد عزز به تصدره لترتيب الفرق، وأبرزها الريان والعربي اللذين حققا انتصارين مهمين على منافسين قويين وكبيرين هما الغرافة والسد، إذ حقق الريان إنتصاره على الغرافة بأربعة أهداف مقابل هدفين، ونجح العربي في الانتصار على السد بهدفين مقابل هدف، ليكسب كل منهما ثلاث نقاط ثمينة في سباق وصراع المقدمة، فيما بخسارتيهما فرط الغرافة والسد في فرصة التقدم أكثر ومنافسة فرق المقدمة الثلاثة الدحيل والريان والعربي خصوصا وقد كان بإمكانهما إذا فازا تجاوز أحد فرق المقدمة وتحديدا العربي، أما وقد تعرضا للخسارة فقد أعطيا الفرصة لأم صلال للتقدم لمنافستهما بعد ان حقق فوزا مهما خلال الجولة التاسعة على الأهلي بأربعة أهداف مقابل هدفين ليتساوى معهما بالرصيد النقطي ذاته.
وفي آخر مواجهات الجولة كسب معيذر ثلاث نقاط مهمة بفوزه على الوكرة بثلاثة أهداف لهدفين ليتقدم في صراع مؤخرة الترتيب.
هذا ومع مرور تسع جولات ونهاية القسم الأول للدوري، يتصدر الدحيل الترتيب برصيد خمس وعشرين نقطة، ويأتي الريان ثانيا بتسع عشرة نقطة، والعربي ثالثا بسبع عشرة نقطة، ثم الثلاثي الغرافة وأم صلال والسد تواليا في المراكز من الرابع وحتى السادس بأربع عشرة نقطة، ثم الأهلي ومعيذر بثمان نقاط بالمركزين السابع والثامن، فالوكرة وقطر في المركزين الأخيرين بأربع نقاط.

اقراء ايضا