روسيا تبدي قلقا إزاء احتمالات تلقي المزيد من العقوبات الرياضية بسبب المنشطات

أبدت روسيا ، قلقا إزاء احتمالات تلقي المزيد من العقوبات الرياضية من جانب اللجنة الأولمبية الدولية، فيما يتعلق بالمنشطات.

وتواجه روسيا، التي عانت خلال السنوات الأخيرة من ادعاءات الانتشار الممنهج والمدعوم من قبل الدولة للمنشطات بين الرياضيين الروس، تهديدات بإقصائها من جديد في عالم الرياضة.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام رسمية اليوم "هذه معلومات تثير القلق بالتأكيد". وأكد بيسكوف على أن روسيا مستعدة لمواصلة التعاون مع السلطات الدولية، فيما يتعلق بهذه الادعاءات.

وكانت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) قد أعلنت أمس الأول الإثنين أنها ستتخذ قرارها في التاسع من ديسمبر بشأن التوصيات التي تلقتها من لجنة مراجعة معايير الامتثال التابعة لها.. وكانت اللجنة قد أوصت بإيقاف روسيا لمدة أربعة أعوام عن المشاركة في المنافسات الدولية تحت العلم الروسي، ويتضمن ذلك دورتي 2020 و2022 الأولمبيتين، وذلك بداعي التلاعب ببيانات مختبر موسكو.

وذكرت اللجنة الأولمبية الدولية أمس الثلاثاء أنها "ستدعم فرض العقوبات الأكثر صرامة بحق كل المسؤولين (عن التلاعب)"، لكنها أشارت في الوقت نفسه إلى أن السلطات الرياضية في روسيا لم تتورط في المخالفات الأخيرة. 

اقراء ايضا