برعاية نادي الرمي الرياضي اختتام منافسات بطولة المدارس للمدن الخارجية

بحضور وبرعاية نادي الرمي الرياضي اختتمت مساء اليوم وعلى مجمع ميادين لوسيل للرماية منافسات بطولة المدارس للمدن الخارجية لرماية البندقية الهوائية لمسافة عشرة امتار لفئة البنين والبنات والذي شاركت فيه مدارس الخور والشمال ودخان والوكرة للمراحل الإعدادية والثانوية وشهد اليوم الختامي مسابقات لجميع المتأهلين في الفردي والفرق ، وحضر البطولة أعضاء مجلس إدارة الاتحاد القطري وأعضاء لجان المنتخبات الوطنية والفنية والتدريبية بالاتحاد القطري للعبة . وكانت نتائج المسابقات في الفردي لفئة البنين الاعدادي تحقيق الطالب حمد المنصور من مدرسة دخان المركز الاول والطالب نايف العلي من مدرسة الخور المركز الثاني والطالب حمد الكعبي من مدرسة الشمال المركز الثالث . وفي مسابقات الفرق اعدادي حققت مدرسة دخان المركز الاول ومدرسة الشمال المركز الثاني ومدرسة الخور المركز الثالث ، وفي فئة البنات فردي اعدادي جاءت طالبة مدرسة الوكرة بالمركز الأول وطالبة مدرسة دخان بالمركز الثاني وطالبة مدرسة الشمال المركز الثالث وفي الفرق جاءت مدرسة الوكرة بالمركز الأول ومدرسة دخان بالمركز الثاني ومدرسة الخور بالمركز الثالث وفي فئة الثانوية جاء الطالب سعيد الكبيسي من مدرسة الشمال بالمركز الأول وحصل طلال مدرسة الوكرة محمد العذبة على المركز الثاني والطالب سعود التميمي المركز الثالث وفي المرحلة الثانوية لفئة البنات جاء طالبة مدرسة الشمال بالمركز الأول وطالبتي مدرسة الخور بالمركز الثاني والثالث وفي الفرق جاءت مدرسة الخور بالمركز الأول ومدرسة الشمال بالمركز الثاني وفي ختام مراسم التكريم للفائزين كرم رئيس نادي الرمي الرياضي شركاء النجاح وهم عضو المجلس البلدي لمدينة الخور عبدالله مقلد المريخي وعضو مجلس البلدي لمدينة الكعبان راشد الكعبي . وشهدت البطولة حضور واسع من محبي ومتابعي رياضة الرماية بالإضافة الى التواجد الكبير الذي شهده نادي الرمي الرياضي من قبل أولياء المشاركين وكان علي محمد الكواري رئيس اللجنة المنظمة للبطولة رئيس نادي الرمي الرياضي قد اعرب عن سعادته تواجد هؤلاء النخب الواعدة من أبناء هذا الوطن الذين نسعى من خلالهم لمواصلة النجاحات التي تشهدها الرياضة القطرية واكد على نجاح المسابقة من خلال التحدي الذي شهدته أجواء البطولة واكد بان الفرص دائما متاحة من اجل تحقيق النجاح وأضاف بان نادي الرمي المتحرك والذي يعد الأول من نوعه في العالم شهد اقبال كبير من كافة فئات المجتمع وهذا الشي نسعى له دائما من اجل غرس هذه الثقافة العريقة التي عرفها الانسان منذ القدم والمح بان ميدان الرمي المتحرك سوف يواصل تواجده في كافة مناطق الدوحة خلال الموسم القادم وستكون هنالك العديد من المشاركات لنادي من اجل كشف المزيد من الرياضين الطامحين لتمثيل هذه الرياضة بالصورة التي تليق بها . 
 

اقراء ايضا