ريفربلايت وفلامنغو وجها لوجه في نهائي كأس ليبرتادوريس

يلتقي العملاقان الارجنتيني ريفربلايت والبرازيلي فلامنغو وجها لوجه في نهائي كأس ليبرتادوريس على ملعب "مونومنتال" في العاصمة البيروفية ليما السبت وهي المرة الاولى التي يتقرر فيها مصير اللقب في مباراة واحدة على مدى 60 عاما.

وجرت العادة منذ انطلاق البطولة القارية ان تقام بنظام الذهاب والاياب لكن الاتحاد الاميركي الجنوبي كونميبول قرر اقامتها بمباراة واحدة على ملعب محايد.
وكان النهائي مقررا اصلا في سانتياغو عاصمة تشيلي، لكن الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها الاخيرة والمطالبة باصلاحات اقتصادية وسياسية جعلت الاتحاد القاري يقرر نقلها الى ليما.
وأشار الاتحاد القاري الى أن نقل المباراة كان بسبب "ظروف قاهرة وشروط النظام العام"، وأن القرار جاء بعد "الأخذ في الاعتبار سلامة اللاعبين، الجمهور، والبعثات".
وأوضح أن اختيار ليما يعود الى "عرض من حكومة البيرو، وبناء على الضمانات الأمنية التي وفرتها".
وهو العام الثاني تواليا يضطر فيه اتحاد أميركا الجنوبية الى نقل مكان مباراة نهائية للمسابقة الأهم لأندية القارة، بعد نقل مباراة الإياب في الدور النهائي بين الغريمين الأرجنتينيين ريفر بلايت وبوكا جونيورز الى العاصمة الإسبانية مدريد، بعد تعرض حافلة بوكا للاعتداء من مشجعي ريفر بلايت مع اقترابها من ملعب الأخير حيث كانت المباراة مقررة بداية.
ويسعى ريفربلايت الى احراز لقبه الخامس في المسابقة بعد اعوام 1986 و1996 و2015 و2018، وسيرفع مدربه مارسيلو غاياردو رصيده الى ثلاثية في حال توج فريقه بعد ان توج باللقب ايضا لاعبا عام 1996.
وستكون المواجهة بين الاسلوب النظامي لكتيبة غاياردو في مواجهة اللعب الاستعراضي الذي يعتمده فلامنغو بقيادة مدربه البرتغالي جورجي جيزوس الذي اشرف على بنفيكا سابقا واستلم منصبه في حزيران/يونيو الماضي، لا سيما بوجود ثنائي خط المقدمة غابريال باربوسا هداف البطولة برصيد 7 اهداف والى جانبه برونو هنريكه مع خمسة اهداف.
واعتبر ظهير ايسر فلامنغو ومنتخب البرازيل سابقا المخضرم فيليبي لويز بان ريفر بلايت هو المرشح للاحتفاظ باللقب بقوله "نحن نواجه افضل فريق في الوقت الحالي، انهم ابطال القارة واعتادوا على خوض المباريات النهائية".
واضاف "اما نحن ففريق جديد مع لاعبين وصلوا في مطلع العام الحالي، مجموعة تتمتع بنوعية عالية تؤمن بافكار المدرب لكنها لا تزال تتعرف على بعضها البعض".
وعلى الرغم من ان فلامنغو هو النادي البرازيلي الاكثر شعبية فانه توج بالبطولة القارية مرة واحدة عندما كان يضم في صفوفه صانع الالعاب الشهير زيكو العام 1981.
ويؤكد مهاجم ريفربلايت رافايل سانتوس بوري بانه "في مباراة واحدة فان مستوى الفريق في يوم المباراة هو الفارق.
الفريق الذي يلعب افضل يتوج بطلا".
وكان ريفربلايت تخطى غريمه التقليدي بوكا جونيورز في نصف النهائي، في حين بلغ فلامنغو الهائي على حساب مواطنه غريميو بفوزه عليه 6-1 في مجموع المباراتين.
-اجراءات امنية مشددة-
ورفعت الشرطة البيروفية جهوزيتها تحسبا للنهائي المرتقب وأفاد قائد الشرطة المحلية في ليما الكولونيل هربرت راموس لوكالة فرانس برس أن الشرطة "في حالة تأهب قصوى" وأن "الامن لنهائي كأس ليبرتادوريس مضمون تماما"، فيما يتوقع حضور أكثر من 20 ألف مشجع من الارجنتين والبرازيل.
وستنشر السلطات المحلية 4 آلاف شرطي لتأمين الأمن، إضافة إلى طوافات وطائرات مسيّرة بدون طيار "درونز" تحسبا لاعمال شغب قد تقع قبل أو بعد المباراة.
وتقدر سعة ملعب "مونومنتال" في ليما الذي يستضيف النهائي بنحو 80 ألف متفرج، فيما تعاني كرة القدم البيروفية من العنف المتزايد في الملاعب خلال مباريات الاندية الاكثر شعبية في البلاد.
 

اقراء ايضا