ناصر العطية يحصل على جائزة أساطير الرياضة وتكريم عالمي بموناكو

تم إختيار  بطلنا العالمي ناصر بن صالح العطية ضمن قائمة من الرياضيين العالميين للحصول على جائزة موناكو لأساطير الرياضية ، وذلك في الحفل السنوي ( أوسكار ) الذي سيقام في قاعة كريستال جاليري بفندق فيرمونت موناكو ، وذلك يومي الجمعة 6 ديسمبر والسبت 7 ديسمبر  2019 ، في النسخة الرابعة من الجائزة  .

وكان السوبرمان القطري ناصر بن صالح  العطية قد حقق إنجازات عالمية كثيرة ومتعددة أبرزها حصوله على  لقب رالي دكار (3) مرات ، والحاصل على الميدالية البرونزية في الرماية في أولمبياد لندن 2012 ، كما سيتم تكريم الأمريكي ماريو أندريتي بطل العالم في سباق فورميلا واحد وأندي كار وبطل ناساكار ، ومن ضمن المكرمين الإيطالي لويس كابيروسي  بطل العالم للدراجات النارية (3) مرات ، كما تكرم البطلة المكسيكية أنا غبرييلا جيفارا بطلة العالم في ألعاب القوى لمسافة (400) متر صاحبة الميداليات الأولمبية .

نبذة عن جائزة الأساطير الرياضية العالمية

يتم تقديم الجائزة المرموقة ، "جائزة الأساطير الرياضية العالمية" للأبطال الرياضيين النشطين والمتقاعدين على حد سواء ، الذين تميزوا ليس فقط في مآثرهم الرياضية ولكن أيضًا كمثال يحتذى به للأجيال الجديدة.

الهدف هو تعزيز القيم الأخلاقية والأخلاقية للرياضة باعتبارها مثالية لتحفيز الناس ، وخاصة الشباب ، على التفوق.

تُمنح الجائزة الخاصة "أفضل القيم الرياضية" للرياضي الذي يبرز في لفتة رياضية مثالية تجسد القيم الأخلاقية والأخلاقية للرياضة ، أو للأشخاص المعروفين لدعمهم المجتمعي من خلال الرياضة.

تُمنح "جائزة ما بعد الوفاة" للأبطال الكبار بمهن أسطورية أو لأشخاص مشهورين يعملون في القطاع الرياضي.

سيتم منح "جائزة وسائل الإعلام الخاصة" إلى وسائل الإعلام التي تحكي بشكل أفضل لفتة رياضية مثالية.

تم إنشاء جائزة أوسكار العالم لأساطير الرياضة من قبل الفنان الدولي ماركوس مارين ، الذي قام بإنشاء تمثال يجمع كل رمزية وقيم جائزة الأساطير الرياضية العالمية.

يتم اختيار المرشحين للجوائز من قبل لجنة مؤلفة من مجلس جائزة الأساطير الرياضية العالمية.

 

اقراء ايضا