السيلية بالصدارة والشمال يهزم الخور وينفرد بوصافة دوري الثانية للناشئين

تمسك السيلية بصدارة دوري الدرجة الثانية للناشئين بفضل مواصلته لإنتصاراته بإنتصار جديد حققه خلال الجولة الأخيرة السادسة، وبدوره الشمال خرج من الجولة ذاتها بفوز مهم مكنه من الانفراد بوصافة الترتيب خلف المتصدر، وإذا كان السيلية والشمال هما أبرز الرابحين فإن الخور ومسيمير هما أكبر الخاسرين، إذ خرج الخور بخسارة موجعة خلال هذه الجولة هي الأولى له هذا الموسم جعلته  يتراجع في صراع المنافسة على المقدمة والقمة، وكذلك الأمر بالنسبة لمسيمير الذي تلقى خسارته الثانية ليتراجع هو الآخر  في صراع المقدمة.
 
ومع أن السيلية يتقدم على الثلاثي الذي يليه في الترتيب تواليا الشمال والخور ومسيمير إلا أنه خاض مواجهات أكثر منهم بزايد مواجهة، وهو ما يعطي الفرق الثلاثة الفرصة للتقدم ومنافسته خلال الجولات المقبلة خصوصا وكل منهم سيلعب مواجهته الناقصة.
 
وكان السيلية المتمسك بالصدارة قد حقق انتصاره الثالث الأخير في الجولة السادسة بصعوبة بهدف وحيد على المنافس العنيد مسيمير، ليعزز تواجده فوق قمة الدوري برصيد اثنتي عشرة نقطة بفارق نقطة عن أبرز ملاحقيه الشمال، وأربع نقاط عن منافسه القوي الآخر الخور، فيما تسببت الخسارة في تجمد رصيد مسيمير عند سبع نقاط بالمركز الرابع.
 
وبدوره الشمال المنافس على القمة كان قد خرج من الجولة السادسة بانتصاره الثالث هذا الموسم على حساب منافسه على الوصافة الخور بفوزه عليه في قمة الجولة بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليرفع رصيده إلى إحدى عشرة نقطة في المركز الثاني متقدما على الخور المتراجع للمركز الثالث بثلاث نقاط.
 
وفي آخر مواجهات الجولة الأخيرة السادسة فاز الشحانية على المرخية بهدف وحيد ليزيح منافسه من المركز الخامس بعد أن رفع رصيده إلى سبع نقاط في حين ظل المرخية على نقاطه الأربع وتراجع للمركز السادس.

اقراء ايضا