سعادة الشيخ جوعان يفتتح دورة الألعاب العالمية الشاطئية

تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى "حفظه الله "، افتتح سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية مساء اليوم في الحي الثقافي (كتارا) ، دورة الألعاب العالمية الشاطئية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية / قطر 2019 / في نسختها الأولى التي تستضيفها الدوحة حتى يوم الأربعاء المقبل. وحضر حفل الافتتاح السيد روبين ميتشل رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (أنوك) بالإنابة وعدد من السعادة الوزراء ورؤساء اللجان الأولمبية الوطنية وضيوف الدورة. 
 
وبدأ حفل الافتتاح بعرض فيلم تعريفي عن الدورة ودخول المشاركين ..وبعد ذلك ألقى سعادة السيد جاسم بن راشد البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية ونائب رئيس اللجنة العليا والمدير العام لدورة الألعاب العالمية الشاطئية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية / قطر 2019 / كلمة اللجنة المنظمة للدورة والتي قال فيها " بالنيابة عن اللجنة المنظمة لدورة الألعاب العالمية الشاطئية الأولى ، نرحب بكم في دولة قطر ، حيث يتجدد لقاؤنا معكم هنا في الدوحة ، هذه المرة في حفل افتتاح الدورة التي تقام بالملاعب الشاطئية على السواحل القطرية". 
 
وأضاف :" نحن فخورون باستضافة النسخة الأولى لهذه الدورة في تحدّ آخر لجمع العالم من خلال الرياضة ، حيث أن مثل هذه التظاهرات الرياضية هي إحدى أفضل الوسائل للتقارب بين الأمم وتعزيز التفاهم بينها بما يخدم السلام وشعوب العالم". 
 
واكد ان دولة قطر تولي اهتماما كبيرا بالرياضة والرياضيين عبر العديد من الأنشطة والفعاليات المختلفة ، إلى جانب تطوير البنية التحتية الرياضية المتمثلة في المنشآت الرياضية الحديثة ، وذلك بفضل دعم وتوجيهات القيادة الرشيدة في البلاد ، حيث تعتبر الرياضة إحدى العوامل الفاعلة في ركائز رؤية قطر الوطنية 2030 .. وقال " نحن على يقين بأن هذه الدورة سوف تساهم في تطوير الحركة الأولمبية ، ونشر مبادئ الميثاق الأولمبي". 
 
ووجه نائب رئيس اللجنة العليا والمدير العام للدورة في ختام كلمته الشكر لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية على ثقتهم وتعاونهم ، ولجميع من ساهم في تنظيم هذا الحدث الرياضي ، كما شكر كافة قطاعات الدولة والشركاء والرعاة ، كما اعرب عن شكره وتقديره خاصة للمتطوعين ، مع تمنياته للوفود المشاركة التوفيق والنجاح. 
 
كما ألقى السيد روبين ميتشل رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية ( أنوك ) بالإنابة كلمة الاتحاد حيث أعرب عن سعادته بإقامة النسخة الأولى لدورة الألعاب العالمية الشاطئية في دولة قطر المتميزة باستضافة البطولات ، مشيرا إلى أن جميع اللجان والوفود المشاركة في الدورة وجدت ترحيبا كبيرا في الدوحة ، مقدما الشكر إلى اللجنة المنظمة المحلية على العمل الجبار واستضافة الدورة خلال 3 شهور فقط وهي فترة قصيرة استطاعت من خلالها اللجنة المنظمة التجهيز لاستضافة الدورة على أكمل وجه. 
 
وأضاف :"سعداء بتواجد أكثر من 1200 رياضي هنا في الدوحة هؤلاء الرياضيون هم قلب هذه الدورة والدوحة هي منصة لاظهار مدى تطور الرياضات الشاطئية للعالم وأثق أنكم ستشاهدون خلال الأيام القادمة منافسات رائعة من خلال دعم أنوك واللجنة المنظمة المحلية لهذه الدورة والتي أعتقد انها ستكون ناجحة لأنها تمثل مبادئ الرياضة العالمية وسنرى فيها بزوغ نجوم جدد ونتمنى التوفيق للجنة المحلية المنظمة وللجميع هنا في قطر". 
 
ثم أدى الحكم القطري في كرة اليد علي اليزيدي قسم الحكام واللاعب القطري في الترايثلون عبد الله الكعبي قسم اللاعبين . 

اقراء ايضا