الريان يحسم موقعة "كلاسيكو الكرة القطرية" برباعية في شباك السد

 حسم الريان موقعة "كلاسيكو الكرة القطرية" بعد تفوقه على السد بواقع أربعة أهداف مقابل هدفين في المواجهة التي جمعت بين الفريقين مساء اليوم، على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد ضمن مباريات الأسبوع السادس من الدوري القطري لكرة القدم ( دوري نجوم QNB ) 2019 / 2020 . 
 
وكانت مباريات الجولة قد انطلقت يوم الخميس الماضي، حيث فاز الدحيل على السيلية بهدفين مقابل هدف، في حين حسم التعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لكل منهما موقعة الوكرة والغرافة.. وفي مواجهتي الأمس، حول العربي تأخره بهدف إلى فوز بثلاثية أمام الخور، وحصد الشحانية أول نقطة في رصيده بتعادله مع أم صلال بهدف لمثله... ويلعب في وقت لاحق من مساء اليوم الأهلي مع نظيره نادي قطر. 
 
ونجح الريان في إلحاق الهزيمة الأولى للسد في هذا الموسم علما أن الأخير تنقصه مواجهة مؤجلة لحساب الأسبوع الخامس أمام العربي... وهذه الخسارة الثانية للسد في ظرف أسبوع بنتيجة أربعة أهداف حيث خسر في نصف نهائي دوري أبطال آسيا أمام الهلال السعودي بأربعة أهداف مقابل هدف. 
 
ويبدو أن الخسارة في المسابقة الآسيوية قد ألقت بظلالها على بطل الدوري في الموسم الماضي السد، حيث كان يمني النفس بطي الصفحة ونسيان الخسارة من أجل التركيز أكثر على المسابقة المحلية، لكن الريان عمق من جراح منافسه وألحق به أول خسارة وحرمه من اعتلاء صدارة جدول الترتيب. 
 
كما نجح الريان في رد الدين للسد حيث خسر أمامه في الموسم الماضي برباعية نظيفة، ليفرض الريان أسلوبه وينجح في مهمته في خطف نقاط المواجهة التي شهدت تواجدا جماهيريا غفيرا من أجل مؤازرة الفريقين. 
 
وكان السد قد حقق الفوز في المباريات الأربع التي لعبها... بينما فاز الريان في ثلاث وتعادل في مثلها ليرفع رصيده إلى 12 نقطة في المركز الرابع، خلف السد صاحب المركز الثالث بنفس الرصيد (تنقصه مباراة مؤجلة). 
 
وسيواجه السد الخور يوم 20 من الشهر الجاري في الجولة السابعة من الدوري، فيما يستعد الريان لمواجهة قطر يوم 19 من الشهر الجاري. 
المواجهة جاءت قوية ومثيرة بين الفريقين حيث تقدم الريان بالهدف الأول عن طريق جابرييل ميركادو في الدقيقة 25.. لكن السد عاد بعد دقيقتين وعادل النتيجة بإمضاء الكوري الجنوبي نام تي هي نام في الدقيقة 28 ثم سجل رودريجو تاباتا الهدف الثاني للريان في الدقيقة 43 لينتهي الشوط الأول بتقدم الريان 2 / 1 . 
 
وفي الشوط الثاني، سجل بغداد بونجاح هدف التعادل للسد... لكن الريان أصر على خطف الأسبقية من جديد ،حيث سجل عبد العزيز الحاتم الهدف الثالث للريان في الدقيقة 59 قبل أن يسجل ياسين براهيمي الهدف الرابع في الدقيقة الـ70 ...وكان الريان قريبا من إنهاء المباراة بخماسية لكن الجزائري ياسين براهيمي أهدر ركلة جزاء تصدى لها سعد الشيب في الدقيقة الـ79 . 
 
وسيكون السد مطالبا بقوة من أجل التعويض واسترجاع الثقة المعنوية للاعبيه في قادم الجولات، علما أنه سيكون على موعد مع الهلال في مباراة الذهاب على أمل تحقيق مفاجأة وقلب المعطيات لصالحه... أمام الريان فيبحث عن تثبيت أقدامه بقوة في هذا الموسم من أجل المراهنة على الألقاب ومزاحمة فريقي السد والدحيل، لاسيما أن الفريق قادر على أن يفرض نفسه كرقم صعب في هذا الموسم. 
 
من جهته استعاد فريق النادي الأهلي نغمة الانتصارات بفوزه بهدفين دون رد على حساب نظيره نادي قطر في المواجهة التي جمعت بين الفريقين مساء اليوم على ملعب حمد بن خليفة ضمن ختام مباريات الأسبوع السادس من الدوري القطري لكرة القدم ( دوري نجوم QNB ) 2019 / 2020 . 
 
  وأحرز هدفي المباراة ابل ماثيوس في الدقيقة 63 وعبد الرحمن محمد في الدقيقة 90 ، وبهذه النتيجة رفع الأهلي رصيده إلى 9 نقاط وصعد للمركز السادس فيما توقف رصيد فريق قطر عند 3 نقاط ليبقى بالمركز 11. 
 
 وكانت مباريات الجولة قد انطلقت يوم الخميس الماضي، حيث فاز الدحيل على السيلية بهدفين مقابل هدف، في حين حسم التعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لكل منهما موقعة الوكرة والغرافة.. وفي مواجهتي الأمس، حول العربي تأخره بهدف إلى فوز بثلاثية أمام الخور، وحصد الشحانية أول نقطة في رصيده بتعادله مع أم صلال بهدف لمثله... وفي مواجهة لعبت في وقت سابق من مساء اليوم حسم الريان كلاسيكو الكرة القطرية بأربعة أهداف مقابل هدفين على حساب السد. 
 
 البداية كانت قوية حيث أفلت محترف فريق ناي قطر الجديد البرازيلي كايكي رينو في الدقيقة الأولى من الرقابة من خط وسط الملعب وتقدم بالكرة قبل أن يسددها على القائم الأيمن لمرمى الأهلي وتضيع بذلك فرصة افتتاح النتيجة. 
 
وفي الدقيقة 12 رد الأهلي من ضربة حرة مباشرة بقدم نبيل الزهر وتصدى لها حارس المرمى جاسم الهيل...وتنافس الفريقان على الاستحواذ على الكرة وبسط النفوذ على منطقة وسط الميدان إلا أن مجريات اللعب انحصرت خلال الربع ساعة الأولى في منطقة وسط الملعب بشكل عام دون أن يتمكن أي من الفريقين من نقلها الى منطقة منافسه لفترة طويلة. 
 
وعاد الأهلي لتهديد مرمى قطر في الدقيقة 18 من تسديدة بقدم محمد ديامي لم تكن على درجة عالية الخطورة عندما سدد من خط منطقة الجزاء بعد عملية اختراق لخط الدفاع على حدود المنطقة. 
 
 مسك الأهلي بزمام الأمور بداية من الدقيقة 20 واضطر فريق قطر للتراجع لمنتصف ملعبه إلا أن سيطرة فريق الأهلي جعلته يصرف النظر عن الهجمات المرتدة وينشغل باللعب الدفاعي لمنع منافسه للوصول للمرمى ومع نهاية النصف ساعة الأولى من زمن الشوط الأول بدأ قطر يحاول الخروج من مناطقه تدريجيا . 
 
ولاحت فرصة لقطر من تسديدة قوية تصدى لها حارس المرمى افانيلدو رودريجيس وفي رد قوي على تلك الهجمة عاد الأهلي للهجوم وشدد الخناق على خط دفاع فريق قطر و لاحت له بعض الفرص الثمينة إلا أنه اصطدم بكثافة دفاعية من فريق قطر الذي دافع بتسعة أو عشرة لاعبين خلال معظم فترات الربع ساعة الأخيرة من زمن الشوط الأول. 
 
  ارتفعت درجة الاثارة منذ بداية الشوط الثاني حيث عاد فريق الأهلي مهاجما ضاغطا ولكن الخطورة جاءت على مرمى الأهلي وذلك عندما سدد راشيدوف تسديدة قوية في الدقيقة 55 لم يتمكن حارس المرمى من التعامل مع الكرة بشكل جيد وتطورت العملية الى تسديدة بقدم هرنان بيريز لتتجاوز الكرة خط المرمى ويعلن الحكم هدفا لفريق قطر إلا أنه تراجع عن احتساب الهدف بعد العودة لتقنية " الفار" ليستمر التعادل السلبي ويواصل الأهلي تسيد مجريات اللعب . 
 
 ووجد ابل ماثيوس أخيرا طريقه إلى مرمى نادي قطر في الدقيقة 63 عندما توغل في منطقة الجزاء بين مدافعين اثنين وسدد الكرة في المرمى محرزا هدف التقدم  للأهلي قبل نصف ساعة من نهاية المباراة وهي الفترة التي شهدت مزيدا من ارتفاع درجة الاثارة في ضوء الهجمات المتعددة التي قام بها الفريقان وخاصة من جانب فريق قطر الذي حاول جاهدا تعديل النتيجة ولكن الأهلي هو الذي كان اكثر توفيقا بإضافته هدفا ثانيا عن طريق عبد الرحمن محمد في الدقيقة 90 لينتهي اللقاء بفوز الأهلي بهدفين نظيفين. 

اقراء ايضا