الدحيل يتجاوز السيلية بثنائية في دوري نجوم QNB

اقتنص الدحيل فوزا صعباً بواقع هدفين مقابل هدف على حساب السيلية في المواجهة التي جمعت بينهما مساء اليوم، ضمن مباريات الأسبوع السادس من الدوري القطري لكرة القدم.   

وبهذه النتيجة تصدر الدحيل جدول الترتيب مؤقتا برصيد 14 نقطة، في حين تجمد رصيد السيلية عند سبع نقاط.
   وكان الدحيل هو المبادر بالتسجيل عن طريق خالد صالح في الدقيقة الـ23 ، لكن السيلية عدل النتيجة عن طريق عبدالرحمن حسين، في الدقيقة الـ31 .. لكن الدحيل عاد في الوقت القاتل وخطف الفوز في الدقيقة الـ88 عن طريق العراقي مهند علي.
   ويلعب في وقت لاحق من مساء اليوم الوكرة مع الغرافة.. وتستكمل مباريات الأسبوع السادس غدا /الجمعة/ بإقامة مواجهتين حيث سيلعب الشحانية مع ام صلال، في حين سيواجه الخور نظيره العربي.
   وتختتم الجولة بعد غد /السبت/ حيث سيلعب السد مع الريان، في حين يواجه قطر الأهلي.
   بداية المواجهة كانت هادئة من الجانبين وغابت الفرص الحقيقية، لكن مع افضلية نسبية في الوصول للمرمى من جانب الدحيل الذي سيطر على منطقة وسط الملعب، لكنه رغم ذلك بقي بدون فاعلية.
   في المقابل اعتمد السيلية على الهجمات المرتدة للحد من تقدم الدحيل، خاصة أنه افتقد خدمات أحمد المنهالي على الجهة اليسرى، وهو ما اضطر المدرب لتغيير مركز نذير بالحاج لسد الفراغ.
   واصل الدحيل فرض سيطرته من اجل زيارة الشباك لكن التكتل الدفاعي للسيلية حال دون ذلك، وفي الدقيقة الـ23 لم يصمد السيلية طويلا بعد محاولات متواصلة من جانب الدحيل ،حتى نجح خالد صالح في مغالطة الحارس خليفة أبو بكر من تسديدة بعيدة المدى استقرت في الزاوية اليمنى معلنة عن تقدم الدحيل بالهدف الأول.
  استعاد السيلية توازنه قليلا بعد الهدف ونظم صفوفه وبدأ في التقدم تدريجيا نحو تعديل النتيجة، ومن توغل ناجح من الجهة اليسرى عن طريق نذير بالحاج الذي مرة بسهولة ورفع كرة عرضية استلمها مهاجم السيلية عبدالرحمن حسين الذي لم يتأخر في وضعها في الشباك ليعيد فريقه في أجواء المباراة من جديد في الدقيقة الـ31 .
  وعاد نفس اللاعب صاحب هدف التعديل للسيلية للظهور من جديد عندما استغل كرة ارجعها دفاع الدحيل ليسدد كرة قوية ابعدها الحارس كلود امين من على الخط النهائي ويحولها لركلة ركنية.
  واتيحت فرصة أخرى للسيلية من اجل التقدم عندما كسر ماهر يوسف مصيدة التسلل لينفرد وجها لوجه مع الحارس لكنه أهدرها في مواجهة الحارس.
   عاد الدحيل مرة أخرى لفرض سيطرته على امل انهاء الشوط الأول متقدما لكن لم يجد الطريق لزيارة الشباك بعد ان اغلق السيلية جميع المنافذ.. وحتى الركلات الركنية الكثيرة لم تأت بالجديد معها.
   بداية الشوط الثاني كانت قوية من الجانبين فالدحيل كان قريبا من التسجيل لولا يقظة الدفاع .. وعلى الجانب الاخر سدد ماهر يوسف كرة قوية كان حارس الدحيل لها بالمرصاد.
   وفي الدقيقة الـ53 توغل يوسف المساكني في مناطق السيلية ليتعرض للعرقلة ويسقط ليعلن الحكم عن ركلة جزاء، لكن تقنية الفيديو " الفار" ألغت ركلة الجزاء لتبقى نتيجة التعادل على حالها.
   انخفض إيقاع اللعب تدريجيا وانحصر اللعب في وسط الملعب مع سيطرة للسيلية من ناحية امتلاك الكرة وتنويع اللعب على الأطراف وهو اقلق كثيرا دفاعات الدحيل.
   وقام التونسي سامي الطرابلسي مدرب السيلية بضخ دماء جديدة فاقحم دانيال جومو وحمد العبيدلي بهدف تنشيط الجانب الدفاعي والهجومي اكثر، في حين قام الدحيل بتغييرين بدوره فدخل مهند علي ومحمد موسى.
   ولاحت للسيلية اخطر الفرص من كرة ثابتة نفذها نذير بالحاج لكن المعز علي حولها في شباك مرماه بالخطأ، ليتقدم السيلية بالهدف الثاني ،لكن بالعودة الى تقنية الفيديو تم الغاء الهدف بعد احتسابه وهي المرة الثانية التي يتدخل فيها الفار.
  واصل السيلية ضغطه المتواصل ومن كرة ركنية نفذت لمصلحة الدحيل اقتنص الإيراني كريم انصاري كرة وصلت اليه ليجد نفسه منفردا امام الحارس والشباك امامه لكنه فقد التركيز وصوب في جسد الحارس ليحرم فريقه من اقتناص نقاط المواجهة في وقت قاربت فيه المواجهة ان تلفظ أنفاسها الأخيرة، في الدقيقة ال85 .
   لكن الدحيل عاد بقوة وضرب شباك السيلية في الوقت القاتل من هجمة مرتدة قادها العراقي مهند علي متجاوزا على اثرها مدافعين اثنين ليغالط الحارس ويسدد في زاوية صعبة مانحا فريقه الأسبقية في الدقيقة ال88 ...لتمر الدقائق دون تغير في النتيجة ويطلق الحكم صافرته مانحا الدحيل نقاط المواجهة الثلاث.
 

اقراء ايضا