الأسطورة كارل لويس : إستاد خليفة يبدو مذهلا في مونديال ألعاب القوى

خطف أسطورة ألعاب القوى الامريكي كارل لويس كل الأضواء ظهر أمس على هامش صراع الأبطال في منافسات بطولة العالم لألعاب القوى الدوحة 2019.. وحل لويس ضيفا على فندق الشعلة حيث نظم له الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية بالتعاون مع لجنة الإعلام الرياضي القطري مؤتمرا صحفيا ضخما حضره ما يزيد عن 100 إعلامي من شتى بقاع العالم الذين يقومون بتغطية فعاليات البطولة.

واقيمت مراسم المؤتمر في قاعة أسباير في برج الشعلة حيث كان رياضي القرن الذي يحمل 10 ميداليات أولمبية منها 9 ميداليات ذهبية خلال ظهوره المميز في 4 نسخ من دورات الألعاب الأولمبية الصيفية صار بها واحدا من أساطير رياضة أم الألعاب.. واستعاد كارل لويس حديث الذكريات ونجاحاته المذهلة في المضمار وتحدث بكل شفافية عن واقع رياضته المفضلة.. ودامت فعاليات المؤتمر ما يقرب من ساعة حضره الإيطالي جياني ميرلو رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية ومواطنه فيليبو تورتو الذي تأهل إلى نهائي سباق 100 متر محققا زمنا قدره 9:99 ثانية ليكسر حاجز أقل من 10 ثواني ليضع إيطاليا ضمن قائمة أسرع 8 عدائين في العالم.
ويحمل تورتو آمال إيطاليا في اسرع سباق وقد سبق له الفوز ببطولة أوروبا للشباب تحت 20 عاما عام 2017 والميدالية الفضية في بطولة العالم تحت 20 عاما وحل سادسا في أول بطولة عالمية.. واستمتع تورتو بسلسلة من النصائح الذهبية من كارل لويس.
وعلق كارل لويس على سباق 100 متر الذي جرت فعالياته في النسخة الحالية من بطولة العالم في الدوحة وفاز به مواطنه كولمان قائلا: الواضح أن المنافسة كانت كبيرة ولكني لا اعتقد أنها الأكثر تنافسية في البطولة مما كانت عليه في أيامنا وعلى الرغم من التطور التكنولوجي إلا أن هبوط الثانية والثالثة لن يتحقق إلا في 30 سنة قادمة.
وتابع لويس: الاتحاد الدولي لألعاب القوى يحتاج إلى تحسين، بالعاب القوى لم تتطور ألعاب مثل العديد من الرياضات الأخرى وإذا نظرت إلى الطريقة التي تدار بها كل رياضة شعبية، فهذه مختلفة.
وتابع لويس: إستاد خليفة الدولي الذي يستضيف النسخة الحالية من البطولة يبدو مذهلاً، العرض مذهل، واللجنة المنظمة واضح أنها تعتني بكل التفاصيل الصغيرة.
وتطرق لويس للحديث عن الجوائز المالية قائلا: الجائزة المالية التي يحصل عليها الرياضيون من بطولة العالم.. مشكلتي هي أنهم يدفعون 60000 للفائز.. وهو نفس القيمة التي تدفع للفائز في عام 1997.. لذلك إذا نظرت إليه بالدولار الأمريكي - تكلفة المعيشة - يجب أن يكون 93000 هذا العام. لذلك يدفعون نفس الجوائز وكل عام يحصل الرياضيون على أقل. لذا فإن 30000 قيمة الميدالية الذهبية الآن.
أما العداء الامريكي السابق ليروي بيرل الذي سبق له تحطيم الرقم القياسي لسباق 100 مرتين فقال: رياضة ألعاب القوى لا تزال رياضة إنسانية ووهو ما يعبر عنه التنافس خلال 30 عاما وماتزال المراكز الثلاثة الأولى في العالم متقاربة ومن المهم أن نركز على أخطاء السنوات الماضية ونترك الرياضة في وضع أفضل مما كانت عليه.
وخلال المؤتمر قدم كارل لويس نصائح إلى البطل الإيطالي الواعد تورتو قائلا: ركز على هدفك الذي يجب أن يكون واضحا وبلا خوف أو الحديث عنه بصوت عال فهذا هو هدفك وأنت عمل معه في عقلك زفكر في نفسك ومهنتك والتدريب لأجل تحقيق الهدف وسيكون عليك تقديم تضحيات وعليك أن تكون محترفا في تفكيرك وما يمكنك أنت ومديرك فعله لزيادة هذه اللحظة لأقصى درجة لبناء علامة تجارية.
ورد تورتو: سعيد جدا بمشاركة الأسطورة وأنا ادرس الاقتصاد وأرغب في العمل في مجال الإعلان ولكن الرياضة أصبحت كل حياتي وقد مارست اللعبة لأن كل عائلتي يعيشون عالم ألعاب القوى وحتى الضغط الذي اشعر به اعتبره جزء من الأفضل ويجعلني سعيدا للقيام بما أحبه.

"قطر .. إرث ورؤية" بمتناول الأسطورة كارل لويس

وزعت لجنة الاعلام الرياضي في قطر كتاب "قطر .. إرث  ورؤية" على الاعلاميين المتواجدين في المؤتمر الصحافي الذي عقده رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية الايطالي جياني ميرلو وأسطورة العاب القوى السابق الاميركي كارل لويس بمشاركة الموهبة الايطالية الصاعدة فيليبو تورتو في فندق الشعلة في الدوحة،
وأعرب الاعلاميون الرياضيون عن تقديرهم للخطوة التي قامت بها لجنة الاعلام بالحرص على توزيع هذا الكتاب الذي وصف بـ"القيم" نظرا للمعلومات الغنية التي تضمنها عن دولة قطر .
ويعتبر الكتاب مرجعاً للإعلام للحديث عن قطر في المباريات إذ يوفر كل المعلومات للإعلام، وشكل توزيع هذا الكتاب التي يحمل اسم "قطر.. إرث ورؤية"، مناسبة مهمة للترويج للمخزون الحضاري والارثي لدولة قطر، ويقرأ الجوانب التاريخية، الجغرافية، السياحية، الاقتصادي، اضافة الى الاضاءة على الجانب الرياضي الذي ميز قطر وهي التي تكمل استعداداتها بثبات لاستضافة مونديال 2022.
ويقدم الكتاب لمحة شاملة عن ابرز انجازات الدولة في المجال الرياضي وكيف تحولت الى عاصمة رياضية بشهادة كافة الاتحادات الرياضية الدولية، بعد ان نجحت في تقديم وجه مشرّف ومشرق على تنظيم البطولات والتظاهرات الرياضية التي اقيمت خلال السنوات القليلة الماضية.
ويقدم الكتاب بأربع لغات، اللغة العربية (لغة الدولة الرسمية)، و"البرتغالية" والاسبانية فضلا عن اللغة الانجليزية التي تعتبر لغة التواصل العالمية الاولى لجميع الدول.
ويتألف الكتاب الواحد من 136 صفحة، ويعتبر الهدف الاساسي منه، تعريف العالم اكثر واكثر بدولة قطر وتسليط الضوء على كافة الانجازات التي قامت بها خلال الفترة الماضية، في كافة القطاعات، بما فيها الانجازات الرياضية التي تم تحقيقها ومنها المنشآت والملاعب الرياضية والاستادات التي ستستضيف كأس العالم 2022، الى جانب المجالات التي وضعت فيها دولة قطر بصمتها ومنها الفوز بتنظيم بطولة قارية وعالمية.
وسلط الكتاب الضوء ايضا على المنشآت التي تعتبر رائدة في قطر وفي مقدمتها اسباير مهد الرياضة، واسبيتار، وتضمن كلمة لسعادة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني رئيس المؤسسة القطرية للإعلام، ولشخصيات إعلامية رياضية قطرية.
وفي قسم آخر، تم التطرق في الكتاب الى المتطلبات التي يفترض على الصحافي توفيرها من اجل الحصول على التأشيرة والدخول الى الدوحة من اجل القيام بمهامه الصحفية بكل يسر، وخاصة الصحافيين الذين يعملون في مجال القنوات التلفزيونية الذين يتطلب منهم تقديم قائمة بالمعدات التلفزيونية وغيرها من الاجراءات، كما تم توزيع فلاش ميموري على جميع الحاضرين في المؤتمر يتضمن نسخة من الكتيب باللغات الاربع على صيغة "بي دي اف"، الى جانب فيديو ترويجي عن قطر والسياحة فيها، وعن استادات المونديال.

قام عضو لجنة الاعلام الرياضي مبارك البوعينين بتسليم كتاب قطر .. إرث ورؤية الى اسطورة ألعاب القوى الاميركي كارل لويس الذي عبّر عن شكر وامتنانه لحرص لجنة الاعلام على تقديم هذا الكتاب، كما نوه بقيمة المعلومات التي يقدمها الكتاب في التعريف عن دولة قطر.
كما سلم البوعينين الكتاب الى الموهبة اليطالية فيليبي تورتو والبطلة المغربية السابقة نزهة بدوان .

اقراء ايضا