البطل الفرنسي مرهاد أمدوني يلجأ لسبيتار إستعداداً لمونديال القوى

يواصل بطل أوروبا في سباق 10 آلاف متر، الفرنسي مرهاد أمدوني برنامجه العلاجي في سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي حيث يخضع لبرنامج تأهيل مكثف لإستعادته أفضل قدراته بعد إصابتة في الركبة، تحسبا للمشاركة في بطولة العالم لألعاب القوى- الدوحة 2019.
 
وقال أمدوني خلال تواجده بسبيتار: "سعيد بتواجدي هنا،و أن أتمكن من الاستفادة من مرافق سبيتار... كل شيء متوفر هنا يسمح للرياضي أن يكون في حالة جيدة بما في ذلك التدريب في ظروف الطقس المحلية، هذا مهم بالنسبة لي للمشاركة في المراثون في 5 أكتوبر".
 
وكان أمدوني قد توج بذهبية سباق 10 آلاف م وبرونزية 5 آلاف في بطولة أوروبا لألعاب القوى ببرلين العام الماضي،  غير أن تعرضه للإصابة جعله يغير إهتمامه لينافس في مسابقة المراثون في بطولة العالم لألعاب القوى التي ستنطلق نهاية الشهر الحالي  بالدوحة.
 
وحول إختيارة سبيتار للعلاج قال أمدوني: "جئت لسبيتار لسبب وقائي، خاصة وأن سبيتار معروف ببرامجه الطبية الوقائية، ويساعد الرياضيين على المحافظة على لياقتهم، وهذا سيساعدني حتما في بطولة العالم المقبلة التي ستقام هنا بالدوحة".
 
ويتبع سبيتار منهجا طبيا يساعد الرياضيين على المنافسة بأقصى قدراتهم، كما يتردد العديد من نجوم الرياضة على المستشفى للعلاج والتأهيل.
 
ستقام بطولة العالم لألعاب القوى التي تستمر عشرة أيام في الدوحة 2019 على استاد خليفة الدولي ، المجهز بأنظمة التبريد لضمان درجات الحرارة المثلى للمنافسين والمشجعين داخل الملعب، في حين أن مسابقة الماراثون سوف تجرى  على طول كورنيش الدوحة، للمرة الأولى في منتصف الليل،.
 
 

اقراء ايضا