مدرب الجيل المبهر إينامول حسن ينقل بعدسته شعبية كرة القدم في قطر

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث في وقت سابق من العام الجاري عن إطلاق مبادرة تهدف تسليط الضوء على شعبية كرة القدم في قطر عبر صور فوتوغرافية يلتقطها الجمهور، وذلك بالتعاون مع مبادرة جول كليك بالمملكة المتحدة.
وقد جسد المشاركون بكاميراتهم ما تعنيه كرة القدم بالنسبة لهم، وواقع اللعبة الأكثر شعبية في البلد الذي سيستضيف بطولة كأس العالم لكرة القدم بعد نحو ثلاثة أعوام.
وشهدت مبادرة جول كليك مشاركة 50 شخصاً من بينهم إينامول حسن، الذي يعمل كمشرف توريد أطعمة ومرطبات، ويتطوّع في وقت فراغه كمدرب في الجيل المبهر، برنامج المسؤولية المجتمعية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث.
وشاركت إحدى الصور التي التقطها حسن في معرض الطريق نحو 2022، الذي نظمته اللجنة العليا في مدينة ساو باولو البرازيلية في يونيو الماضي على هامش مشاركة المنتخب القطري في بطولة كوبا أمريكا 2019.
وحول تجربته مع مبادرة جول كليك، قال حسن المقيم في قطر منذ ثلاثة أعوام: "أردت أن أنقل للعالم من خلال صوري ما تمثله كرة القدم للكثيرين في قطر واعتبارهم لها كمصدر إلهام، من خلال التركيز على إبراز شغف وحماس العمال في بناء الاستادات والمرافق الأخرى اللازمة لاستضافة المونديال عام 2022".
وأعرب حسن عن فخره بالتقاط صورة عُرضت في معرض اللجنة العليا في ساو باولو، وأشار إلى سعادته بتمثيل الجيل المبهر في بلد تحظى فيه كرة القدم بشعبية واسعة.
وقال حسن إن صورته المفضّلة هي التي التقطها في استاد خليفة الدولي، لأنها تجسّد ما يُكنّه المقيمون من ولاء وتقدير لهذا البلد.
كما تحدث حسن عن مجموعة صور التقطها في المدينة الآسيوية، ويظهر في إحداها عامل اسمه بيندو من النيبال وهو يسهم في تجهيز ملعب كرة قدم لاستضافة بطولة للجيل المبهر، بمشاركة عمال من مختلف الجنسيات، حيث تجسّد الصورة الإقبال على التطوّع من أجل كرة القدم.

اقراء ايضا