مصورون فوتوغرافيون يوثقون شعبية كرة القدم في قطر

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث في وقت سابق من العام الجاري عن تعاونها مع مبادرة جول كليك بالمملكة المتحدة، لتنظيم معرض يقدم صوراً فوتوغرافية يلتقطها الجمهور لتجسيد ثقافة وشعبية كرة القدم في قطر. وطُلب من المشاركين في هذه المبادرة أن يعكسوا بعدساتهم ما تعنيه كرة القدم بالنسبة لهم في قطر، التي ستستضيف النسخة المقبلة من بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022.
 
وتهدف مبادرة جول كليك، التي تنشط في أكثر من 40 دولة حول العالم، إلى تعزيز التواصل بين شعوب العالم عبر كرة القدم، وإلقاء الضوء على ثقافة كرة القدم في قطر، ودور اللعبة في التقريب بين أفراد المجتمع في بلد يمتاز بتركيبة سكانية تعد من بين الأكثر تنوعاً في العالم.  
 
وشارك في المبادرة 50 شخصاً من بينهم المصوّرة وصانعة الأفلام جيرالدين مينيزيس، التي ولِدت وتقيم في قطر، وشاركت بخمس صور في معرض الطريق نحو 2022، الذي نظمته اللجنة العليا في مدينة ساو باولو البرازيلية في يونيو الماضي، على هامش مشاركة المنتخب القطري في بطولة كوبا أمريكا 2019. وقالت مينيزيس إن مشاركتها في المعرض جاءت محض صدفة، حيث حضرت اجتماع إطلاق المبادرة برفقة شقيقها الذي كان يعتزم المشاركة في المشروع.
 
وأضافت مينيزيس: "أبهرتني فكرة المشروع وهدفه، ولهذا قررت على الفور تجسيد شغف كرة القدم في عيون أطفال يستمتعون بلعب الكرة مع أصدقائهم. وسعيت جاهدة إلى أن تعكس صوري روح الفريق الواحد الذي تجسد في أداء هؤلاء الأطفال، وقد نجحت في تحقيق هذا الهدف عبر هذه الصور الخمس، لكن لا شك أن الصورة المفضّلة لدي كانت لصبيّ لفت انتباهي أثناء قيادتي للسيارة وهو يركل الكرة في طريقه للعب الكرة مع أصدقائه في مساحة مخصصة لوقوف السيارات بجوار أحد المساجد بالدوحة، فتوقفت لأسجّل بعدستي هذه اللقطة العفوية الرائعة". 
 
وحول صورة أخرى التقطتها في منطقة المنتزه في العاصمة القطرية الدوحة، قالت مينيزيس: "يتوجّه الأطفال بحماس للمشاركة في حصة تدريبية في كرة القدم والالتقاء بأصدقائهم. وفي هذه الصورة تشعر كأنهم أفراد أسرة واحدة، حيث يحتفلون معاً بعيد ميلاد زميل لهم في الفريق، والذي حرص على مشاركة كعكة الاحتفال مع زملائه وذويهم. وأردت من خلال صورة أخرى التقطتها في استاد الوكرة أن ألقي الضوء من زاوية فريدة على تجمّع لاعبي الفريق قبيل انطلاق المباراة، وذلك خلال بطولة الفنادق السنوية لكرة القدم التي تجمع مختلف الفنادق في قطر". 
 
أما حول الصورة التي التقطتها مينيزيس في مدينة بروة، قالت: "عادة ما تقترن كرة القدم بإطلالة مميزة لبعض اللاعبين، ويسعى بعض المشجعين إلى تقليد لاعبيهم المفضّلين، سواء في تسريحة الشعر، أو ارتداء ملابس بعينها، أو في طريقة الاحتفال بتسجيل الهدف. وتُظهر هذه الصورة محاولة الأطفال اتخاذ الوضعية المثالية لالتقاط الصورة. وفي استاد الدوحة تعكس صورتي الخامسة أجمل ما في كرة القدم، وهي فرحة المشجعين بتسجيل فريقهم هدفاً في المباراة". 
 
يشار إلى أن مبادرة جول شهدت مشاركة موظفين في اللجنة العليا، وقياديين في المجتمع، ومصوّرين، ومشجعي كرة القدم وغيرهم، حيث تسلّم كل منهم كاميرا تقليدية تستخدم لمرة واحدة، وتسمح للمشارك بالتقاط ما لا يزيد عن 27 صورة مثالية، لتأتي مشاركات الجمهور بتشكيلة مبهرة من الصور تجسّد مدى أهمية كرة القدم بالنسبة للأفراد في قطر، وكيف تساعد هذه اللعبة في مدّ جسور التواصل بين مختلف الثقافات.
 
  

اقراء ايضا