اختتام اجتماع رؤساء الوفود المشاركة في دورة الألعاب الشاطئية انوك - قطر 2019

اختتمت اليوم في الدوحة اجتماعات رؤساء الوفود التي ستشارك في دورة الألعاب العالمية الشاطئية / أنوك  قطر 2019 / التي ستستضيفها الدوحة خلال الفترة من 12-16 أكتوبر المقبل تحت مظلة اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية "أنوك" على الملاعب الشاطئية بمؤسسة الحي الثقافي /كتارا/ ونادي الغرافة في 14 رياضة شاطئية .

وكانت الاجتماعات التي استمرت على مدى يومين قد تناولت مناقشة العديد من الأمور التنظيمية الخاصة باستضافة وتنظيم الدورة والتي شهدت تقدماً ملموساً وسريعاً منذ إعلان قطر كدولة مضيفة للنسخة الأولى لدورة الألعاب العالمية الشاطئية .

وكان اليوم الأول للاجتماعات قد شهد مناقشة الكثير من الأمور الهامة المتعلقة بالدورة كما قام رؤساء الوفود بزيارة للملاعب الشاطئية الموجودة في الحي الثقافي /كتارا/ والتي ستقام عليها معظم الرياضات الخاصة بالدورة وأيضا المرافق المختلفة الموجودة في قطر وأعرب الجميع عن رضاهم بما شاهدوه من منشآت تطابق أعلى المعايير العالمية وعن ثقتهم الكبيرة في أن تقوم الدوحة بتنظيم دورة عالمية استثنائية لما تتمتع به قطر من خبرة عالمية في استضافة وتنظيم الفعاليات الرياضية العالمية .

وشهد اليوم الختامي تقديم شرح مفصل من اللجنة المنظمة للدورة عن آخر ما وصلت إليه الاستعدادات والتحضيرات الخاصة باستضافة الدورة مثل الإجراءات الخاصة بالحصول على التأشيرات والمعايير الخاصة التي يجب اتباعها ومواعيد تسجيل للمشاركين من الرياضيين والإداريين والمواصلات الداخلية والفنادق المقترحة من اللجنة المنظمة لإقامة الرياضيين والإداريين ورؤساء الوفود وفندق إقامة الإعلاميين المشاركين في تغطية فعاليات الدورة، والخدمات الأمنية وفحص المنشطات والخدمات والرعاية الطبية .

وقد أعرب السيد أحمد فيصل الجهضمي مدير الوفد العماني نائب رئيس اللجنة العمانية للجولف عن سعادته بما شاهده وقال: لقد عودتنا قطر على حسن الضيافة والتنظيم وهذا ليس بغريب وأعتقد أن التحضيرات التي تم إنجازها حتى الآن لاستضافة الدورة خلال الثلاثة أسابيع الماضية، قد اختصرت عمل ثلاث سنوات وهذا شيء يحسب لدولة قطر وأنا على ثقة بأنها ستكون بطولة ناجحة وتضع مسؤولية كبيرة على الدولة التي ستستضيف النسخة القادمة.

ومن جانبه، قال السيد فلاديمير بوقيفسكي المدير الرياضي باللجنة الأولمبية المقدونية : أود أن أعبر عن إعجابي بالتطور الذي تشهده قطر خاصة في المجال الرياضي وكنت قد زرت الدوحة عام 2015 وحضرت جانبا من بطولة العالم لكرة اليد والتي أعتبرها واحدة من أفضل البطولات من الناحية التنظيمية ولذلك لن أتفاجأ إذا علمت أن قطر ستقوم بتنظيم دورة رياضية شاطئية عالمية على أفضل مستوى .

وبدورها قالت السيدة إيمان عز الدين مساعد مدير بالعلاقات الدولية باللجنة الأولمبية الأردنية: لقد سعدنا جدا عندما علمنا بأن قطر ستقوم بتنظيم هذه الدورة لأنها دولة عربية وتشتهر بالكرم وحسن التنظيم والاستقبال وأود أن أعبر عن سعادتي بما لمسته حتى الآن من التحضيرات على الرغم من قصر المدة .

ومن جهتها أشادت السيدة ناتسومي فوجيساوا من اللجنة الأولمبية اليابانية بالتحضيرات الجارية والمجهود الكبير الذي تقوم به اللجنة الأولمبية القطرية لاستضافة وتنظيم هذا الحدث العالمي الكبير الذي ينظم للمرة الأولى على مستوى العالم متمنية كل النجاح والتوفيق للجنة المنظمة .

اقراء ايضا