السنغال والمغرب يفوزان على تنزانيا وناميبيا بكأس إفريقيا لكرة القدم

فازت اليوم السنغال على تنزانيا 2 / صفر في منافسات المجموعة الثالثة، وحقق المغرب فوزا بشق الأنفس على ناميبيا 1 / صفر في منافسات المجموعة الرابعة ضمن الجولة الأولى ببطولة كأس أمم إفريقيا لكرة القدم.   

في المباراة الاولى حققت السنغال الفوز في غياب نجمها ساديو مانيه المتوج مع ناديه ليفربول بدوري أبطال أوروبا مطلع الشهر الحالي بداعي الإيقاف بعد حصوله على بطاقتين صفراوين في التصفيات. وقد تفوق المنتخب السنغالي بقيادة مدربه ولاعبه السابق اليو سيسيه، فنيا وبدنيا ضد نظيره التنزاني الذي يشارك في البطولة القارية للمرة الأولى منذ عام 1980.
   ونجح "أسود تيرانغا" الذين شاركوا في نهائيات مونديال روسيا العام الماضي في افتتاح التسجيل إثر هجمة مرتدة سريعة وصلت فيها الكرة الى كيتا بالدي المعار الى انتر ميلان الإيطالي من موناكو الفرنسي، فسددها بيسراه زاحفة مرت تحت الحارس ايشي مانولا في الدقيقة (28).
    وفي الشوط الثاني استغل لاعب بروج البلجيكي كريبان دياتا تشتيتا خاطئا لدفاع تنزانيا فأطلق كرة صاروخية من 20 مترا استقرت داخل الشباك في الدقيقة (64).
    يذكر ان افضل نتيجة سجلتها السنغال كانت بلوغها المباراة النهائية في نسخة عام 2002 وخسرتها بركلات الترجيح أمام الكاميرون.
   وتقام المباراة الثانية في المجموعة الثالثة في وقت لاحق اليوم بين الجزائر وكينيا.
    أما في المباراة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة ضمن الجولة الأولى بالبطولة فقد فاز المغرب بصعوبة على ناميبيا وجاء الهدف بالنيران الصديقة عندما حاول مدافع ناميبيا إتامونوا كيميني إبعاد الكرة من امام مرماه برأسه ليجدها في شباك فريقه في الدقيقة 89 .
   وبذلك حصد المنتخب المغربي أول ثلاث نقاط ليعتلي صدارة هذه المجموعة مؤقتا والتي تضم أيضا منتخبي كوت ديفوار وجنوب إفريقيا اللذين يلتقيان غدا /الإثنين/.
    وعانى لاعبو المغرب طوال المباراة في مواجهة منتخب ناميبيا الذي يخوض النهائيات للمرة الثالثة، وفشل في تحقيق أي فوز في مبارياته الست السابقة ضمن نسختي 1998 و 2008 (سجل أربع هزائم وتعادلين)، علما بأن إحدى هزائمه كانت أمام المغرب بالذات بنتيجة 1-5 في الدور الأول أيضا.
   وكان المنتخب المغربي قد تلقى خسارتين في المباريات التحضيرية، أمام زامبيا 2-3 ، وغامبيا صفر-1.
 

اقراء ايضا