منتخبنا يواجه إيران في نصف نهائي بطولة آسيا لكرة اليد الشاطئية

تصدر المنتخب القطري لكرة اليد الشاطئية، المجموعة الأولى ضمن النسخة السابعة من البطولة الآسيوية، وذلك بعد فوزه اليوم على منتخب فيتنام بنتيجة 2- 0 ليضرب موعداً مع نظيره الإيراني، في الدور نصف النهائي للبطولة المقامة حاليا في مدينة ويهاي الصينية، بمشاركة 12 منتخباً ويتأهل منها البطل والوصيف إلى بطولة العالم (إيطاليا - 2020)، كما يتأهل البطل فقط إلى دورة الأنوك للألعاب العالمية الشاطئية التي تستضيفها قطر في أكتوبر المقبل. 
 
   وبفوزه اليوم يصبح المنتخب القطري هو الوحيد من بين المنتخبات الـ 12، الذي يفوز في جميع مبارياته، حيث كان افتتح البطولة بالفوز على الفلبين، ثم اندونيسيا، ثم أفغانستان، فالصين تايبيه. 
 
   وتميزت مباراة اليوم  بإثارة كبيرة، حيث لم يتسع الفارق كثيراً بين المنتخبين في النقاط، خلال سير اللقاء، علماً بأنهما كانا قد ضمنا التأهل إلى نصف النهائي من الجولة الماضية، وانتهى الشوط الأول لصالح قطر بنتيجة 12-10، وانتهى الثاني 21-16 . 
 
   كما تقام يوم /السبت/ المقبل أيضا 4 لقاءات ضمن مباريات تحديد المراكز من الخامس حتى الـ 12، وذلك بين باقي المنتخبات وهي: الصين تايبيه ، والفلبين، واندونيسيا، وأفغانستان، وتايلاند، وباكستان، واليابان، والسعودية، ويتحدد الترتيب النهائي للمراكز المذكورة يوم /الأحد/ المقبل عندما تقام 4 مباريات بين ذات الفرق. 
 
   وأكد السيد أحمد الشعبي رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد، نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة اليد أن تنظيم البطولة هو الأفضل في تاريخ البطولات الآسيوية، وجميع الوفود تشعر بالارتياح نتيجة لدقة التنظيم، موضحا :" لا توجد أي شكوى من أي بعثة مشاركة، وهذا يدل على حسن التنظيم، وكفاءة الكوادر العاملة سواءً من أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، أو اللجنة المحلية".. مؤكدا أن البطولة تزداد إثارة وقوة مع مرور الوقت، ونتوقع إثارة أكبر في المباريات المقبلة، وأثبتت تطور كرة اليد الآسيوية. 
 
   ومن ناحيته، حذر خالد حسن مدرب المنتخب القطري من الاستهانة بأي منتخب، وقال إن مباريات كثيرة في الجولات الماضية، أكدت أن كرة اليد الشاطئية لا تعرف "منتخبات كبيرة وأخرى صغيرة"، وقال خالد إن لاعبيه مطالبون باللعب بجدية وقوة مثلما فعلوا في المباريات الماضية. 
 
   ونوه مدرب المنتخب القطري إلى اختلاف النسخة الحالية عن النسخ السابقة، بسبب تقلص مقاعد آسيا في بطولة العالم، ولتطور مستوى المنافسين، موضحا أن منتخب قطر كان دائماً ما يدخل المربع الذهبي في بطولة العالم، وكان ذلك يمنح آسيا مقعداً في بطولة العالم، ولكن بعدما حققنا المركز الثامن في نسخة روسيا، سيصعد منتخبان فقط من آسيا إلى بطولة العالم، ولهذا فإن المنافسة قوية والكل يتطلع إلى التأهل للعالمية.. مشدداً على قوة الكثير من المنتخبات المشاركة في البطولة. 
 
 

اقراء ايضا