سبيتار يقدم الدعم الطبي للمنتخب الجزائري

وقع سبيتار صباح الثلاثاء في مقره بالدوحة اتفاقية شراكة مع الاتحاد الجزائري لكرة القدم يقوم بموجبها المستشفى الرائد في مجالات جراحة العظام والطب الرياضي بتقديم خدماته للاعبي المنتخب الجزائري لكرة القدم وفق أحدث المعايير العالمية.
 
وقام بتوقيع الاتفاقية كل من الدكتور عبد العزيز جهام الكواري، الرئيس التنفيذي بالإنابة لسبيتار، والسيد خير الدين زطشي، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، وبحضور اللاعبين الدوليين رياض محرز وياسين براهيمي وعدد من المسئولين من الطرفين.
 
وبموجب الاتفاقية، يستفيد لاعبو المنتخب الجزائري لكرة القدم في المقام الأول من الدعم الطبي المقدم للفريق خلال المنافسات عبر طواقم سبيتار الطبية المتخصصة. كما سيحصل لاعبو منتخبات الاتحاد الجزائري لكرة القدم على معاملة تفضيلية في الحصول على خدمات سبيتار المتنوعة والتي تشمل على سبيل المثال لا الحصر خدمات الطب الرياضي والجراحة وإعادة التأهيل، والاستفادة من أحدث الأبحاث في مجال الأداء والرياضة، وغيرها من الخدمات عالمية المستوى التي يقدمها المستشفى المعتمد مركزًا للتميز في الطب الرياضي من الفيفا.
 
وتعليقًا على توقيع الاتفاقية، قال الدكتور عبد العزيز الكواري، الرئيس التنفيذي بالإنابة لسبيتار: "إننا فخورون بمواصلة تلك الرحلة المثمرة من التعاون مع أشقائنا بالاتحاد الجزائري لكرة القدم والتي تعود لما يزيد عن ثمان سنوات كان سبيتار خلالها خير داعم للمنتخب الجزائري لكرة القدم في مسيرته لخوض العديد من المنافسات القارية والعالمية ومن أبرزها مرافقة المنتخب الجزائري خلال معسكراته التدريبية ومنافسات مونديالي جنوب أفريقيا 2010، والبرازيل 2014 كما تم فحص وعلاج العديد من نجوم المنتخب الجزائري لكرة القدم في مستشفى سبيتار ".
 
وأضاف الكواري: "اليوم نواصل مهمتنا بدعم جمهورية الجزائر الشقيقة في تحقيق طموحاتها الكروية بتقديم أفضل الخدمات المتخصصة للمنتخب الجزائري والذي نتمنى له كل التوفيق خلال منافسات كأس أمم أفريقيا 2019".
 
وفي السياق ذاته، قال السيد خير الدين زطشي، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم: "نحن مسرورون بتواجدنا هنا كما أننا سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية مع سبيتار والتي نأمل أن تعود ا بالفائدة على الطرفين .من المتوقع أن يستفيد الاتحاد الجزائري كثيرًا من تلك الاتفاقية من خلال الاستعانة بتجربة سبيتار في مجال الطب الرياضي وخاصة الميدانية منها أثناء مرافقة الفريق وخاصة ان سبيتار له حجم ووزن عالمي في ميدان الطب الرياضي، ونتوجه بالشكر لجميع العاملين هنا.
 
وأضاف: "لا يفوتني أن أتوجه بالشكر للاتحاد القطري لكرة القدم على كل ما قدموه للفريق الوطني وخاصة خلال الاستعدادات التدريبية قبل السفر إلى مصر للمشاركة في كأس أفريقيا، ومنذ أن قررنا المجيء لدولة قطر   -بلدنا الثاني – كانت كافة الظروف مهيئة لنا وعلى ما يرام ".
 
وعلى صعيد متصل، قال اللاعب الدولي رياض محرز، نجم المنتخب الجزائري ونادي مانشستر سيتي الإنجليزي:
 
"نحن سعداء بتوقيع تلك الاتفاقية مع سبيتار، وأعتقد أنها ستعود بالنفع الكثير على لاعبي المنتخب، فسبيتار يتمتع باسم وسمعة طيبة. ولا يخفى على أحد أهمية الطب الرياضي للاعبين لما له من دور كبير في دعم اللاعبين في أي ظرف قد يتعرضون له. وأعتقد أن ما يقدمه فريق سبيتار من خدمات ودعم  ممتاز هو من وجهة نظري الأفضل في العالم".
 
ومن جهته علق الدولي ياسين براهيمي، لاعب المنتخب الجزائري ونجم نادي بورتو الفرنسي، على تلك الشراكة بين الاتحاد الجزائري وسبيتار وقال:
 
"هو يوم كبير ومميز للاتحاد الجزائري ونحن هنا في سبيتار لتوقيع هذه الاتفاقية، أعتقد أنها خطوة هامة وتحالف مميز بين الطرفين وأتمنى استمرارها لوقت طويل، بالتأكيد كل ما يتعلق بالطب الرياضي هو مهم لنا ويساعد اللاعبين على تقديم أداء أفضل خلال المعسكرات التدريبة والبطولات الكبرى ، تواجدنا كلاعبين في هذا الصرح الطبي المميز بالتأكيد سيعود بالفائدة على رفع مستوى أدائنا في الملاعب.
 
الجدير بالذكر أن سبيتار ومنذ تأسيسه في عام 2007 يعمل على تقديم أفضل مستويات الخدمات لعلاج الإصابات الرياضية، وذلك باستخدام أحدث المرافق والمعدات ودعم أفراد الطاقم الطبي المتخصص ذوي المستوى العالمي.
 
ويهدف سبيتار إلى مساعدة الرياضيين على تحقيق أعلى مستويات الأداء وإطلاق قدراتهم بالكامل، حيث يحتل مكانة رائدة عالمية بين كبرى المراكز الطبية المتخصصة في مجاله، وذلك من خلال خدماته المتميزة في مجالات الطب الرياضي والعلاج الطبيعي والعلوم الرياضية وجراحة العظام وإعادة التأهيل، حيث يقوم المستشفى بتغطية احتياجات الأندية والاتحادات الرياضية في قطر والعالم في كرة القدم ومختلف الرياضات.
 

اقراء ايضا