صيف حافل بالأنشطة للكبار والصغار في أسباير زون

تستعد مؤسسة أسباير زون هذا العام لتنظيم برنامج صيفي رياضي مميز ومتكامل بعد أن أعلنت اعتزامها إطلاق الموسم السادس من فعالية "انتعاش ونشاط" ومخيمها الصيفي الثاني للأطفال أوائل يوليو القادم.
 
ويأتي تنظيم مؤسسة أسباير زون لذلك البرنامج الصيفي العامر بالأنشطة للكبار والصغار في الوقت الذي تتحول فيه مرافق المؤسسة المغطاة لوجهة رياضية محببة لدى الجميع وخاصة خلال فترة العطلة الصيفية لما تقدمه من خدمات عالمية لا نظير لها على أيدي مجموعة من أفضل المتخصصين في الأنشطة الرياضية وإدارة الفعاليات.
 
موعد يتجدد مع "الانتعاش والنشاط" في قبة أسباير
 
ففي النسخة السادسة من فعاليتها الصيفية الشهيرة، سيكون بمقدور عشاق النشاط البدني الاستمتاع بالعديد من الأنشطة المفعمة بالمتعة والمرح كالجري في مضمار ألعاب القوى بقبة أسباير، والسباحة بمسبحها الأولمبي الشهير أيام الاثنين والأربعاء من كل أسبوع من السابعة للتاسعة مساء بداية من الثالث من يوليو وحتى الخامس والعشرين من أغسطس.
 
وستخصص المؤسسة مكتبًا للاستقبال في مكان الفعالية بمدخل قبة أسباير للراغبين في المشاركة نظير رسوم رمزية قدرها 25 ريال قطري لليوم الواحد أو400 ريال قطري لشهر كامل، علمًا بأن التسجيل مفتوح لكافة الأعمار من عمر ست سنوات فما فوق.
 
موسم المرح يعود مع النسخة الثانية للمخيم الصيفي للأطفال في السابع من يوليو
 
وعلى صعيد متصل، يعود موسم المرح هذا العام بنسخته الثانية فيما تضع المؤسسة حاليًا لمساتها النهائية على مخيمها الصيفي الثاني للأطفال والذي من المقرر أن ينطلق في السابع من يوليو حتى نهاية الشهر للفتيان والفتيات من سن 6 إلى 13 سنة على مدار أربعة أيام أسبوعيًا من الثامنة صباحًا وحتى الواحدة والنصف ظهرًا في قبة أسباير، وصالة السيدات الرياضية.
 
وتشمل فعاليات المخيم عددًا من الأنشطة الرياضية الفردية والجماعية كألعاب القوى والجمباز والركض والوثب الطويل والتنس والريشة الطائرة ودروس في السباحة، علاوة على التدريب على رياضات كرة اليد والسلة والطائرة والقدم والتايكوندو.
 
ولا تقتصر فعاليات المخيم على الفعاليات الرياضية وحسب، بل تمتد لتشمل أنشطة تعليمية في مجالات العلوم والصحة والفن، وزيارات ميدانية لمختلف معالم الدولة كقبة الثريا الفلكية بكتارا، ومتحف قطر الوطني، وكيدزانيا.
 
وكانت النسخة الأولى من المخيم قد حققت أصداءً إيجابية بعد نجاحها في اجتذاب ما يزيد عن 200 طفل في ظل ترحيب كبير من أولياء الأمور الذين أكدوا على رغبتهم في تكرار تلك التجربة الممتعة للأطفال وخاصة خلال العطلة الصيفية وتأتي النسخة الثانية من المخيم بالشراكة مع المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا)، وكيدزانيا، ومتحف قطر الوطني، وذي كيدج سبورت، ومركز بلانت الطبي، وستم إكسبلوررز.
 
ولا زال بإمكان الراغبين في تسجيل أبنائهم بالمخيم زيارة موقع المؤسسة ww.aspirezone.qa، كما يمكنكم الاطلاع على أحدث التفاصيل والمستجدات عبر متابعة حسابات المؤسسة المختلفة على وسائل التواصل الاجتماعي على الفيسبوك، وتويتر، وإنستغرام وسناب شات.
 

اقراء ايضا