منتخبنا الوطني يتجاوز الفلبين في مستهل مشواره في البطولة الآسيوية لليد الشاطئية

استهل المنتخب القطري "حامل اللقب" مشواره لحساب المجموعة الأولى ضمن منافسات النسخة السابعة للبطولة الآسيوية لمنتخبات كرة اليد الشاطئية بفوز عريض وبفارق كبير على نظيره الفلبيني، في البطولة المقامة حاليا في مدينة "ويهاي" الصينية، بمشاركة 12 منتخباً، وتختتم البطولة يوم 24  من الشهر الحالي. 
وجاء فوز المنتخب القطري بنتيجة شوطين دون رد، حيث فاز في الشوط الأول بنتيجة 22-10، قبل أن يواصل نجوم المنتخب تألقهم واكتسحوا منتخب الفلبين في الشوط الثاني بنتيجة 22-8. 
ويتأهل الفائز باللقب إلى دورة الأنوك للألعاب العالمية الشاطئية التي ستحتضنها قطر في شهر أكتوبر المقبل، بينما يتأهل البطل والوصيف إلى بطولة العالم التي ستقام في إيطاليا العام المقبل.. وسيخوض المنتخب القطري غدا مواجهته الثانية في البطولة، أمام منتخب إندونيسيا الذي خسر اليوم أمام فيتنام 0-2. 
وأشاد السيد أحمد الشعبي، نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة اليد، بالتطور الملحوظ لليد الشاطئية في القارة، قائلا "إن ازدياد عدد المشاركين في البطولة القارية من نسخة إلى أخرى، يعد مؤشراً واضحاً على التطور.. وأن الاهتمام الذي توليه الاتحادات الوطنية لليد الشاطئية ساهم في التطور، ومع زيادة الاهتمام من قبل الدول الأعضاء في الاتحاد فإن هذه الرياضة ستصبح في المقدمة قريبا".. مشيرا إلى أن كرة اليد الشاطئية هي الأكثر شعبية من بين العديد من الرياضات الشاطئية الأخرى. 
ومن جانب آخر انتهت المباريات الأخرى التي جرت ضمن المجموعة الأولى بفوز فيتنام على إندونيسيا 2 / صفر، والصين تايبيه على أفغانستان بنفس النتيجة، أما في المجموعة الثانية ففازت إيران على اليابان 2-0، وبذات النتيجة تغلبت سلطنة عمان على السعودية، بينما فازت تايلند على باكستان 2-1. 
 

اقراء ايضا