قطر تستضيف دورة أنوك للألعاب الشاطئية 2019

أعلن اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (أنوك) عن تنظيم قطر لدورة أنوك العالمية للألعاب الشاطئية 2019 تحت اشراف اللجنة الأولمبية القطرية، لما تزخر به دولة قطر من بنية رياضية مثالية وشواطئ مميزةعلى ضفاف الخليج، مما يؤكد جاهزيتها لتوفير المواصفات المثالية لاستضافة الحدث العالمي، واستقبال رياضيي اللجان الأولمبية الوطنية، وتهيئة أجواء تنافسية لهم على شواطيء خلابة  والاستمتاع بمشاهد الرياضات البحرية.
 
كما تتمع دولة قطر بسجل حافل بالنجاح في تنظيم البطولات والاحداث الدولية منها دورة الألعاب الآسيوية 2006، وبطولة العالم لألعاب القوى داخل الصالات 2010، وبطولة العالم لكرة اليد 2015، وبطولة العالم للدراجات 2016 ، وبطولة العالم للجمباز 2018، كما أن دولة قطر مقبلة على تنظيم العديد من البطولات الكبرى من ضمنها بطولة العالم لألعاب القوى 2019 وبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 ، وبطولة العالم للألعاب المائية 2023 وغيرها من البطولات الكبرى المدرجة على رزنامتها الرياضية.
 
وحرصاً على التزامات اللجان الاولمبية الوطنية ورياضييها، سيظل البرنامج الرياضي دون أي تغيير وسيجرى تغيير طفيف في أيام الجدول الزمني للحدث  إلى ما بين 12-16 أكتوبر المقبل، كما لن يكون هناك أي تأثير في المنافسات  التأهيلية الجارية التي شهدت تأهل أكثر من 70 لجنة أولمبية وطنية من خلال 14 فعالية رياضية، ويتوقع أن يخوض غمار المنافسات النهائية رياضيون من 90 دولة.
 
وفي ختام دورة أنوك للألعاب الشاطئية،تستضيف دولة قطر اجتماعات الجمعية العمومية للأنوك وحفل توزيع جوائز الأنوك في الفترة ما بين 17-18أكتوبر،وستتم دعوة وفود اللجان الأولمبية الوطنية المعنية بحضور الجمعية العمومية للوصول إلى قطر مع انطلاق الألعاب وبالتالي تستمتع كل الوفود بالحدث الافتتاحي، وقد سبق لدولة قطر استضافة اجتماعات اللجان الأولمبية الوطنية (أنوك) في عام 2016.
 
ومن جانبه أعرب سعادة السيد/ جاسم بن راشد البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية عن سعادته بمنح اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (أنوك) لدولة قطر شرف تنظيم دورة أنوك العالمية للألعاب الشاطئية 2019 وقال : "فخورون بهذه الثقة والتي تؤكد المكانة الرائدة لدولة قطر على الصعيد الرياضي العالمي، ونؤكد في الوقت نفسه التزامنا الكامل بأن نكون على مستوى التحدي من خلال استضافة دورة أنوك العالمية للألعاب الشاطئية 2019 بأفضل صورة ممكنة كما اعتادت عليه قطر دائما ، رغم الفترة الوجيزة المتاحة للإعداد والتجهيز للدورة .
 
وأعرب الأمين العام للجنة الأولمبية القطرية عن ثقته في ظهور دورة أنوك العالمية للألعاب الشاطئية 2019 بالصورة التي تبقيها في ذاكرة الجميع وذلك في ظل الخبرات التي تتمتع بها الكفاءات والكوادر القطرية والمكتسبة من تنظيم العديد من الفعاليات والأحداث الرياضية في مختلف الألعاب . 
 
وفي ختام تصريحه توجه سعادة السيد/ جاسم بن راشد البوعينين بالشكر إلى اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (أنوك) على منحه قطر استضافة النسخة الأولى لدورة أنوك العالمية للألعاب الشاطئية مشيرا إلى أن ذلك يعكس الثقة التي تمتاز بها الكوادر القطرية وقدرتها على إنجاح الدورة وذلك مايعكس رؤية اللجنة الأولمبية القطرية "لنكن وطناً رائداً يجمع العالم من خلال تنمية رياضية مستدامة".

اقراء ايضا