جائزة كندا الكبرى: هاميلتون يسعى للصدارة

يسعى بطل العالم سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون إلى مواصلة هيمنة فريقه على سباقات الفورمولا واحد، من خلال تحقيق فوزه الشخصي الخامس والثالث على التوالي، والانتصار السابع لفريقه هذا الموسم، وذلك في جائزة كندا الكبرى المرحلة السابعة من بطولة العالم.  

فبعد منافسة حامية الوطيس مع زميله في الفريق الفنلندي فالتيري بوتاس مطلع الموسم الحالي، نجح هاميلتون بطل العالم خمس مرات في الابتعاد في الصدارة بفارق 17 نقطة بعدما حسم سباقي إسبانيا وموناكو خلال الشهر الماضي.
  ولدى هاميلتون سجل حافل في السباق الكندي على حلبة جيل /فيلنوف/ في مونتريال، إذ حقق الفوز ست مرات وانطلق من المركز الأول ست مرات أيضا منذ عام 2007، وسيتمكن في حال فوزه في سباق /الأحد/، من معادلة الرقم القياسي الذي يحمله السائق الأسطوري الألماني ميكايل شوماخر الذي فاز سبع مرات على الحلبة الكندية.
  ويدخل فريق مرسيدس السباق الكندي باحثا عن مواصلة هيمنته القياسية على بطولة العالم هذا الموسم، بعدما حقق سائقاه ست انتصارات في ست سباقات، وثنائية المركزين الأول والثاني خمس مرات في انطلاقة قياسية لبطولة العالم جعلت الفريق يبتعد بفارق 118 عن أقرب منافسيه في ترتيب الصانعين، فريق فيراري الإيطالي.
  ويسعى فريق فيراري عبر سائقيه الألماني سيباستيان فيتل وشارل لوكلير من موناكو، إلى وضع حد لسلسلة من 14 سباقا دون أي انتصار... وسيعول الفريق الإيطالي أيضا على عثرات محتملة من مرسيدس، مثل الخيار السيئ لتركيبة الإطارات والذي وضع هاميلتون في موقع محرج في موناكو، قبل أن يصمد في اللفات الأخيرة أمام ضغط فيرشتابن، معتمدا على موهبته ويتوج بطلا للسباق.
  وكان هاميلتون قد أنهى السباق الكندي في المركز الخامس العام الماضي لمعاناة سياراته من مشاكل في المحرك.
 

اقراء ايضا