منتخبنا للشباب يسعى للتعويض أمام أوكرانيا كأس العالم

يواجه المنتخب القطري للشباب غدا /الاثنين/ نظيره الأوكراني في ثاني مبارياته ضمن منافسات المجموعة الرابعة ببطولة كأس العالم للشباب لكرة القدم تحت 20 عاما 2019 في بولندا. 
 
ويسعى المنتخب القطري غدا للتعويض في مباراة تعتبر مصيرية بالنسبة له من أجل الإبقاء على حظوظه في الترشح للدور المقبل، بعد أن استهل مشواره / الجمعة/ الماضي بالخسارة أمام نيجيريا بأربعة أهداف دون رد.. فميا حقق المنتخب الأوكراني الفوز على نظيره الأمريكي بهدفين مقابل هدف. 
 
وسيكون المنتخب القطري مطالبا بالتعويض بعد الخسارة الأولى لاسيما وأنه يملك كل مقومات النجاح، ويتطلب منه عدم التفريط بنقاط المواجهتين المقبلتين والبحث عن أحد المراكز التي تقوده إلى التأهل إلى الدور الثاني، لاسيما أن الفرصة لم تزل قائمة وان إمكانية التأهل للدوري الثاني مرهونة بما ستكون عليه نتيجتا مباراتي أوكرانيا وأمريكيا. 
 
وقد أدى المنتخب القطري مرانا تكتيكيا استعدادا للقاء الغد أمام منتخب أوكرانيا، حيث عمل على تلافي الأخطاء السابقة وتفعيل الخطوط الثلاثة، وقد طغى الحماس والإصرار على أداء اللاعبين في التدريب من أجل الخروج بنتيجة إيجابية، وقد اعتمد البرتغالي برونو ميجيل مدرب المنتخب على الكرات المتقنة والتمرير القصير والانتقال السريع، فضلا عن بعض الملاحظات التي تتعلق بالفريق المنافس ونقاط ضعفه وقوته. 
 
وقال البرتغالي برونو ميجيل مدرب المنتخب القطري للشباب "إن مواجهة منتخب أوكرانيا مهمة وصعبة كونه من المنتخبات المعروفة والتي حضرت من أجل المنافسة، ولكن لا خيار لنا سوى البحث عن التعويض والخروج بنتيجة إيجابية من أجل الإبقاء على أملنا في المونديال". 
 
وأضاف مدرب المنتخب: "عملنا على تجهيز اللاعبين وكنا بحاحة إلى عمل عقب المباراة الأولى وهو ما قمنا به، وسنكون جاهزين للمنتخب الأوكراني وقمنا بتحليله بعد أن لعب أمام منتخب أمريكا وفاز عليه في المباراة الأولى، كما وقفنا على نقاط التي أدت إلى خسارتنا أمام منتخب نيجيريا، ونأمل أن تكون ردة فعل اللاعبين جيدة غدا". 
 
وأشار المدرب برونو إلى أنه لم يتفاجأ بأداء الفريق النيجيري الذي يمتاز عن غيره بالقوة البدنية، وقال "كنت أتوقع أن تكون المباراة أمامه صعبة، وأعتقد أننا وقعنا في بعض الضغوط في المباراة مما أفقد بعض اللاعبين توازنهم الذي سيعيدوه غدا".. مبينا أن هدف المنتخب هو تحقيق الفوز في المباراتين المتبقيتين لكي يبقى في المنافسات وسيكون ذلك من خلال تجاوز ما حصل وتناسي الخسارة الأولى. 
 
وأضاف :"نحن نحترم المنتخب الأوكراني كونه من الفرق القوية وسبق أنه أطاح بأنجلترا وتفوق على فرنسا وهو وصيف أوروبا، وأمريكا بطلة الكونكاكاف، وهذا ليس تبريرا بل واقع ونحن نعمل من أجل أن نكون في الموعد ونلعب كرة جيدة تعيد المنتخب إلى وضعه الطبيعي.. مبينا أن المنتخب بالرغم من خسارته الأولى وما بها من أهداف لم يتخل عن الروح والحماس التي تغلف أداءه. 
 

اقراء ايضا