دروغبا : صلاح اصبح ملكا لأفريقيا.. والحظ لم يحالف الأفيال في نهائيات الأمم

عبر النجم الايفواري ديديه دروغبا عن سعادته بالتواجد في الكويت مجددا بعدما زارها في 2008، مثمنا دعوته من قبل اللجنة المنظمة العليا لدورة الروضان الرمضانية لكرة القدم التي طالما استقبلت ابرز نجوم كرة القدم على مستوى العالم.
 
وكشف دروغبا في تصريحات على هامش تواجده في الدورة  اليوم والمشاركة في احدى المباريات الاستعراضية ان روح الفريق وتوفير الاجهزة التدريبية واللاعبين المميزين من اسباب الحقبة المميزة لناديه الاسبق تشيلسي، وهو ما ساعده على الفوز بالدوري في اول موسم مع البلوز ليكتب معهم تاريخ جديد.
 
واشار دروجبا الى ان عامل الخبرة ساعده في نهائي دوري الابطال 2012 لاسيما وانه كان قد وعد رئيس النادي بتحقيق اللقب.
 
ودافع عن  مورينيو وانشيلوتي الى جانب سكولاري مؤكدا انهم لم يأتو لتشيلسي في الوقت المناسب وهو امر مؤثر في كرة القدم، لذلك لم يحالفهم الحظ الا انهم يبقون مدربون كبار.
 
وبين ان عودته بعد الرحيل جاءت بعدما طالبه مورينيو بالعودة ومساعدته ليحقق الدوري من جديد مع البلوز، مبينا ان تشيلسي بالفترة الاخيرة بدأ بشكل جيد الا انه واجه موسما صعبا ونجح في الاخير وبلغ نهائي الدوري الاوروبي.
 
وشدد على أن هيمنة الكرة الانجليزية أوروبيا امر منطقي مع ضم انديتها لافضل النجوم، متمنيا فوز تشيلسى بالدوري الأوروبي في الوقت الذي يصعب فيه ترشيح بطل دوري الأبطال لما قدمه الفريقان في البطولة. 
وعبر دروغبا عن علاقته الوطيدة بمحمد صلاح ورياض محرز، مبينا انهما قدما موسما استثنائيا.
 
وقال انه دائما الى جوار صلاح وينصحه في بعض المواقف وهو رجل رائع ومهذب يحترم الجميع ولدية جودة عالية وبات ملكا لافريقيا، مضيفا انه لا يستطيع تجاهل ساديو ماني الذي يمثل مع صلاح الكرة الأفريقية. 
 
وأكد ان منتخب بلاده لم يكن محظوظا في مشاركاته بالمونديال ٣ مرات او حتى في أفريقيا عندما خسر النهائي مرتين بركلات الترجيح.
 
وعن مؤسسته الخيرية اكد انها تهدف لمساعدة الاطفال الصغار من اجل نشأة صحية مع توفير العلاج والتعليم عبر المستشفيات المتنقلة وبناء المدارس.

اقراء ايضا