اتحاد ألعاب القوى يعلن الجاهزية التامة لاستضافة بطولة الدوري الماسي

أعلن الاتحاد القطري لألعاب القوى الجاهزية التامة لاستضافة أولى جولات بطولة الدوري الماسي /جولة الدوحة/ والمقررة مساء غد /الجمعة/ على ميدان ومضمار استاد خليفة الدولي الذي سيستضيف النسخة العاشرة من البطولة وذلك ضمن استعداداته لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى (المونديال) والمقررة خلال الفترة من 28 سبتمبر إلى 6 أكتوبر العام الجاري .    

وقال سعادة الدكتور ثاني الكواري رئيس الاتحاد القطري لألعاب القوى في مؤتمر صحفي عالمي اليوم، في حضور اللورد سبستيان كو رئيس الاتحاد الدولي وعدد من الأبطال والبطلات إن الدوحة جاهزة تماما لاستضافة أولى جولات البطولة غدا ،معربا عن سعادته بانطلاق منافسات البطولة هذا العام على ميدان ومضمار استاد خليفة المونديالي والذي سيستضيف مباريات كأس العالم 2022 لكرة القدم وذلك استعدادا لاستضافة بطولة العالم بعد ذلك وبعد أن كانت البطولة تقام سنويا ولمدة 9 سنوات على ميدان ومضمار استاد نادي قطر الرياضي .
    وعبر الكواري عن فخره بأن تبدأ سلسلة جولات الدوري الماسي سنويا من الدوحة، وقال إن بطولة هذا العام ستكون أكثر إثارة وتشويقا على استاد خليفة الدولي وستكون الأجواء رائعة، معربا عن أمنياته للجميع في الاستمتاع بأجواء استاد خليفة المونديالي .
    وأكد رئيس اتحاد ألعاب القوى أن دولة قطر تحتفل هذا العام برياضة ألعاب القوى، مشيرا إلى أنه تمت استضافة البطولة الآسيوية وغدا الدوري الماسي ثم يتوج نهاية العام ببطولة العالم (المونديال) .   

من جهته قدم اللورد سبستيان كو رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى الشكر إلى قطر وإلى اتحاد ألعاب القوى على الاحتفاء برياضة أم الألعاب في الدوحة، وقال إن قطر لطالما قدمت ومازالت تقدم الكثير لرياضة ألعاب القوى.. مضيفا "انني أقضي وقتا طويلا هنا في الدوحة وأنا أعتبر نفسي في بيتي الثاني.. ونحن سعداء في الاتحاد الدولي بما تقدمه قطر لهذه الألعاب".
    وأكد كو على أن القواعد الجديدة للاتحاد الدولي تضمن تحقيق النزاهة والعدالة بين الأبطال والبطلات وأن بطولة الدوحة ستكون هي أول بطولة بشكلها الجديد في سلسلة بطولات الدوري الماسي هذا العام .
   ويقول الاتحاد الدولي إن القواعد التي كان من المقرر بدء العمل بها في نوفمبر الماضي، ستدخل حيز التنفيذ في 8 مايو الحالي وتتعلق بالسباقات التي تتعدى 400 م وهي تهدف إلى ضمان المساواة بين العداءات على المضمار.
    وحول القرار الذي أعلنته أمس محكمة التحكيم الرياضي (كاس) برفض القضية التي رفعتها العداءة الجنوب إفريقية كاستر سيمينيا ضد القواعد الجديدة للاتحاد الدولي لألعاب القوى حول مستويات "التستوستيرون" لدى الرياضيات قال رئيس الاتحاد الدولي إن قرار محكمة /كاس/ واضح وإنه راض تماما على القرار والذي يحقق العدالة بين الجميع .
   وسوف تشارك العداءة الجنوب إفريقية في البطولة غدا بالدوحة .. وتعد حاملة الذهبية الأولمبية مرتين في سباق 800 م (2012 و2016)، وبطلة العالم ثلاث مرات (2009، 2011، 2017)، من الرياضيات الأكثر تأثرا بهذه القواعد الجديدة.
     وتتطلب القواعد من العداءات اللواتي يتمتعن بمستويات مرتفعة من التستوستيرون، بخفضها إلى ما دون مستويات معينة إذا ما أردن مواصلة خوض المنافسات.
 

اقراء ايضا