أبطال ألعاب القوى يشاركون تجاربهم وخبراتهم مع طلاب أكاديمية أسباير

استضافت أكاديمية أسباير اليوم ثلاثة من أبطال ألعاب القوى العالميين وهم ( بطل رمي الجلة الأمريكي جو كوفاكس، والعداء جيريمي ريتشاردز من ترينيداد وتوباجو، وبطل القفز بالزانة بيتر ليزك) الذين قادوا طلاب الأكاديمية في حصة تدريبية بحضور عدد غفير منهم من مختلف التخصصات في رياضة ألعاب القوى. 
 
وقام الثلاثي بتقديم حصة تدريبية استمرت لساعة على مضمار ألعاب القوى في قبة أسباير بدأت بالإحماء، بالإضافة إلى تعليمهم عددا من المهارات الاحترافية، وتبادل الأبطال الحديث مع نجوم المستقبل من طلاب الأكاديمية مقدمين العديد من النصائح لهم. 
 
ويتواجد الابطال الثلاثة حاليا في الدوحة للمشاركة في أولى جولات الدوري الماسي /الدوحة 2019/ والمقررة بعد غد /الجمعة/ .. ويحمل بطل رمي الجلة الأمريكي جو كوفاكس في سجله ذهبية بطولة العالم (بكين 2015 ) وفضية أولمبياد (ريو دي جانيرو 2016 ) وفضية بطولة العالم ( لندن 2017 ).. أما العداء جيريمي ريتشاردز فهو حامل الميدالية البرونزية في بطولة العالم ( لندن 2017 ) في سباق 200 متر.. وقد توج ثالثهما البولندي بطل القفز بالزانة بيتر ليزك ببرونزيتي بطولة العالم في 2015، و2016، وفضية 2017. 
 
وقال بطل رمي الجلة الأمريكي جو كوفاكس:" من الرائع التواجد في أكاديمية أسباير للمرة الأولى، وقد سبق أن شاهدت العديد من الرياضيين عبر وسائل التواصل الاجتماعي أثناء تدريباتهم ومعسكراتهم، وخاصة أثناء تواجدهم في غرف التدريب والأثقال، ومنهم من كان هنا قبل أسبوعين للمشاركة في البطولة الآسيوية لألعاب القوى، والآن وبعد زيارتي للأكاديمية لا أعتقد أن هناك مكانا يضارع ذلك الصرح العظيم في إمكاناته وتجهيزاته". 
 
وأضاف كوفاكس:" إن احتكاك الطلاب بالبطولات منذ سن مبكرة أمر هام، وأكاديمية أسباير تقدم أفضل ما يمكن الحصول عليه في مجال التدريب، وتوفر أجواء الاحتكاك بأبطال الرياضة العالميين في مختلف التخصصات، مما يعطيهم نظرة جيدة عن حياة البطولات والمنافسات". 
 
وبالحديث عن مشاركته في منافسات الدوري الماسي قال:"سأقوم بخوض منافسات الجمعة بكل حماس، وآمل العودة لخوض منافسات بطولة العالم لألعاب القوى في سبتمبر آملا الحصول على الميدالية الذهبية". 
 
وفي السياق ذاته، قال العداء  جيريمي ريتشاردز :"إنني سعيد بالعودة للدوحة، والمشاركة في منافسات الدوري الماسي على استاد خليفة الدولي والذي يستضيف بطولة العالم في ألعاب القوى وهو ما سيساعدني كثيرًا في الاستعداد للبطولة الكبرى". 
 
وتوجه ريتشاردز بحديثه لناشئي الأكاديمية وقال:" اليوم وأنا بين طلاب أكاديمية أسباير أنصحهم بالصبر وعدم استعجال النتائج، والتركيز على بناء الثقة وتطوير الذات لتحقيق غاياتهم". 
 
كما أعرب طلاب الأكاديمية عن استفادتهم من تلك التجربة التدريبية الفريدة، ومن بينهم الطالب الرياضي في تخصص ألعاب القوى ضاوي طلال العبدالله، والذي قال:" اليوم أتيحت لي فرصة مميزة للقاء أبطال مميزين ومن بينهم بطل القفز بالزانة بيتر ليزك من بولندا والذي قام بتعليمي بعض الخطوات. إنهم يمتلكون خبرة كبيرة ولقد استفدنا للغاية من التدريب معهم، وأطمح للسير على خطاهم في المستقبل". 
 
وتتولى أكاديمية أسباير تحضير الرياضيين الشباب لخوض مسيرة رياضية ناجحة عبر التركيز على تطوير قدراتهم الفنية والتكتيكية والبدنية والنفسية والسلوكية. وتستهدف بذلك تحقيق غايتها الرامية إلى رعاية الرياضيين الشباب وتقديم التدريب اللازم لهم وغرس الانضباط في نفوسهم وإمدادهم بمصادر المعرفة المختلفة منذ اللحظة الأولى لانضمامهم للأكاديمية وحتى تخرجهم منها. 
 
 
 
 
  

اقراء ايضا