اللجنة الأولمبية تنظم مهرجان "نلعب ونتعلم" ضمن برنامج "كن رياضيا"

نظمت اللجنة الأولمبية القطرية بالشراكة مع وزارة التعليم والتعليم العالي اليوم، بأكاديمية أسباير المهرجان التعريفي "نلعب ونتعلم" ضمن مهرجان اللعب النوعي والاستكشاف ببرنامج " كن رياضيا" بمشاركة 600 طالب وطالبة من 40 مدرسة للمرحلة الابتدائية في ثلاث فعاليات هي: السباحة والجمباز وألعاب القوى، وتم تنظيم الأنشطة الرياضية بشكل ترفيهي وتعليمي، والهدف الرئيسي من الفعالية هو إبراز مخرجات ما تم تعلمه خلال الفترة السابقة بالمدارس والمسابح المختلفة. 
    وتابع سعادة السيد جاسم راشد البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية فقرات المهرجان بحضور مديري الادارات ورؤساء الاتحادات، وقال سعادته إن برنامج "كُن رياضيا" يأتي في اطار الشراكة مع وزارة التعليم والتعليم العالي بالتعاون مع الاتحادات الرياضية وهو يهدف إلى بناء وتأسيس جيل من أبطال قطر للمستقبل، وذلك من خلال التركيز على تطورهم الرياضي في جميع مراحلهم العمرية بدءاً من مرحلة الطفولة المبكرة وهؤلاء هم نواة المستقبل والرياضة القطرية، ونسعى في المستقبل الى إشراك أكبر عدد من الأطفال في المزيد من الألعاب الرياضية، بحيث تتاح لكل طفل في قطر فرصة المشاركة والتطور في الرياضة، كما نتوجه بالشكر إلى جميع شركائنا وأصحاب الشأن على دعمهم لهذا المشروع، ونتطلع جميعاً إلى تحقيق المزيد من النجاح في السنوات القادمة. 
    وقال السيد ناجي العامري مدير برنامج "كن رياضيا": ان النسخة الأولى من برنامج "كن رياضيا" تم إطلاقها العام الماضي وكان التركيز فيها على الأطفال الصغار حتى عمر سبع سنوات في المدراس ودور الحضانة في قطر، ونحن الآن نحتفل بالنسخة الثانية والتي تهدف إلى غرس المتعة والاهتمام بالرياضات المختلفة بين الأطفال في مقتبل أعمارهم، وذلك من خلال إشراكهم في الأنشطة الاستكشافية"، وأضاف العامري أن البرنامج ثمرة سنواتٍ من العمل الدؤوب والمشترك بين الاتحادات والمؤسسات الرياضية، ومجموعة من الخبراء العالميين في مجال التطوير الرياضي من العاملين في أكاديمية أسباير لإعداد إطار منهجي لتطوير الرياضيين في دولة قطر. 
   وشهد برنامج الختام إقامة ثلاث فعاليات هي السباحة وألعاب القوى والجمباز، وأقيمت فعاليات السباحة بالمسبح الداخلي التابع لمؤسسة أسباير والذي تتوفر فيه شروط الأمن والسلامة للأطفال بمشاركة 200 طالب، وأشرف على الفعاليات 30 مدربا من الاتحاد القطري للسباحة وتناولت الأنشطة المقدمة مهارات فنية  المستوى الأول والألعاب الترفيهية، وشهدت منافسات العاب القوى مشاركة 200 طالب وطالبة من 20 مدرسة وأقيمت بالملعب العشبي الداخلي وذلك نظراً لحجم أعداد الطلاب الكبير، وتم خلالها تنظيم مسابقات ألعاب القوى للأطفال واشرف على الأنشطة 55  مدربا ومدربة، وأقيمت فعاليات الجمباز بالقاعة الداخلية لرياضة الجمباز بمشاركة 48 طالبا وطالبة من 8 مدارس واشتملت الفعاليات على تعليم الحركات الأساسية وهي القفز والتوازن والدحرجة بعدة مراحل. 
 

اقراء ايضا