الغرافة يتجاوز السد ويكتفي بوصافة دوري الشباب

اكتفى الغرافة بوصافة دوري الشباب للموسم الجاري 2018 - 2019 بعد تحقيقه لإنتصار جديد خلال الجولة الأخيرة السادسة عشرة على منافسه السد ثالث الترتيب، وبإنتصاره المستحق الأخير تساوى بالنقاط مع منافسه الدحيل في صدارة الترتيب، غير أنه بالرغم من تساويه معه بالرصيد النقطي حل وصيفا بعده بفعل فارق الأهداف الكبير الذي قاد الدحيل للتتويج باللقب. 
 
وأنهى الغرافة مواجهاته في الدوري بالإنتصار على السد بهدفين لهدف في مواجهة قمة الجولة الأخيرة التي جرت على استاد عبد الله بن خليفة بنادي الدحيل ليرفع رصيده النقطي إلى  44 نقطة متساويا بالنقاط مع الدحيل الذي حسم لقب الدوري بفارق 27 هدفا.
 
هذا، وشهدت قمة الوصيف وثالث الترتيب تكافؤ وندية كبيرة بين الفريقين خلال شوطيها حتى أن حسمها تأخر إلى الثواني الأخيرة من الوقت الإضافي.
 
وكان الشوط الأول للقمة الغرفاوية السداوية قد انتهى بالتعادل دون أهداف، وشهد الشوط الثاني المثير تسجيل ثلاثة أهداف، إذ تقدم الغرافة عقب دقيقتين من الشوط عند الدقيقة 47 عبر لاعبه محمد المناعي، ووسط كر وفر وتبادل للهجمات بين لاعبي الفريقين نجح السد في الوصول إلى التعادل المستحق مع الدقيقة 52 عبر قائده عبد الله العلي من ركلة جزاء أُحتسبت بعد عرقلة المتألق شاهين الكواري الذي خرج عقبها مصابا ليفقد فريقه جهوده، ودخلت المواجهة في أجواء مثيرة مع دقائقها الأخيرة، وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لمثله، ليأتي الوقت المبدد بالجديد المفيد للغرفاوية الذين سجلوا هدف الفوز عند الدقيقة السادسة من الوقت المبدد عبر نجمهم " محمد رحمن " الذي أستفاد من تمريرة وصلته من ركلة حرة مباشرة ليسدد بقوة في الزاوية اليسرى لمرمى السد مسجلا أغلى أهداف فريقه في البطولة، ذلك انه قاده للتساوي بالرصيد النقطي مع الدحيل بطل الدوري الذي أستفاد من فارق الأهداف ليتوج بطلا للدوري في حين كان الغرافة يحتاج لمعجزة للفوز باللقب خصوصا ومنافسه الدحيل يتقدم عليه بفارق أهداف كبير بلغ 28 هدفا قبل خوضه لمواجهته الأخيرة أمام السد، ولينهي الغرافة الدوري عقب فوزه على السد ب 44 نقطة من 14 انتصارا، وتعادلين، وله 58 هدفا كثاني أقوى هجوم، وعليه 10 أهداف كأقوى دفاع، فيما الدحيل البطل له 44 نقطة من 14 انتصارا، وتعادلين، ويملك 85  هدفا كصاحب أقوى هجوم، وعليه 14 هدفا كثاني أقوى دفاع.

اقراء ايضا