معيذر يُثبّت أقدامه مع أندية الدرجة الأولى بمنافسات الفئات

وسط التنافس المحتدم على البقاء ضمن تصنيف أندية الدرجة الأولى في دوريات الفئات السنية، وعدم الهبوط إلى الدرجة الثانية، يبرز نادي معيذر الذي يحقق نتائج جيدة خلال منافسات دوريات " النخبة " الأربعة - الواعدين والأمل والأشبال والناشئين - الخاصة بأندية الدرجة الأولى بالموسم الجاري 2018 - 2019.
 
وقد استطاعت فرق " معيذر " الإبتعاد عن خطر الوقوع في مراكز مؤخرة الترتيب المؤدية للهبوط مع دخول المنافسات مراحلها الأخيرة، وإشتداد الصراع بين فرق الأندية على تحصيل المزيد من النقاط بغية البقاء وتجنب الهبوط.
 
وتجدر الإشارة إلى ان لائحة مسابقات الفئات السنية تقضي بهبوط النادي صاحب النقاط الأقل في الترتيب العام لدوريات الدرجة الأولى إلى الدرجة الثانية، وبالمقابل صعود النادي الحاصل على النقاط الأكثر في الترتيب العام لدوريات الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولى.
 
هذا، وعقب ست عشرة جولة من المنافسات، و قبل جولتين من نهاية دوريات الدرجة الأولى، يبدو نادي معيذر أقرب للبقاء بفعل النتائج الطيبة المُسجلة التي يؤكد هذا النادي الطموح من خلالها على إمتلاكه قاعدة جيدة من اللاعبين الموهوبين الذين بفضلهم استطاع الموسم الفائت التأهل إلى مصاف أندية الدرجة الأولى بعد تصدره للترتيب العام لأندية الدرجة الثانية، وهاهو يثبت هذا الموسم أنه تأهل إلى مصاف أندية الأولى ليبقى لا ليعود من حيث أتى.
 
وإذا ما رصدنا نتائج فرق  " معيذر " خلال الموسم الجاري عقب مرور 16 جولة من منافسات جولات دوريات الأولى قبل جولتين فقط من النهاية، نجد أن أفضل نتائج " معيذر " قد تحققت في دوري الأمل، الذي يحتل فيه معيذر المركز الخامس ب 22 نقطة، ويليه إحتلاله المركز السابع في دوري الناشئين ب 14 نقطة، ثم المركز التاسع في دوري الأشبال ب 15 نقطة، والمركز التاسع أيضا بدوري الواعدين ب 11 نقطة، ويملك " معيذر " حتى الجولة 16 لدوريات الدرجة الأولى الأربعة مجموع نقاط يبلغ 62 نقطة، وهذا المجموع يجعله ضمن الأندية التي ضمنت البقاء، وهي تواليا وفقا لنتائجها المحققة "  الأهلي والعربي والريان وقطر "، والتي تأتي خلف الأندية الثلاثة الكبيرة " الدحيل والسد والغرافة " المتنافسة على المراكز الثلاثة الأولى في الترتيب العام، والأهم أن " معيذر " بمجموع نقاطه المقبول، قد ابتعد عن الأندية المهددة بالهبوط، وتحديدا هما ناديا " الوكرة والسيلية " اللذين يملكان نقاط أقل في الترتيب العام حتى ما قبل جولتين من نهاية المنافسات، فالوكرة يملك مجموع نقاط يبلغ 58 نقطة، فيما السيلية لديه فقط 43 نقطة، وبالتالي هو الأقرب للهبوط مع نهاية الموسم للدرجة الثانية.

اقراء ايضا