نائب رئيس لجنة الهجن: مهرجان سمو الأمير المفدى شهد مشاركة غير مسبوقة

أكد السيد عبدالله الكواري نائب رئيس اللجنة المنظمة لسباق الهجن، أن المهرجان السنوي لسباق الهجن العربية الأصيلة على سيف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، حقق أرقاما ومشاركات غير مسبوقة هذا الموسم، منوها بحضور سموه لمنافسات اليوم الختامي وقيامه بتتويج الفائزين في الأشواط الرئيسية الثمانية لسن الحيل والزمول لهجن الشيوخ وأبناء القبائل على الرموز الذهبية والفضية. 
 
وقال الكواري، في تصريح صحفي، إن مهرجان سمو الأمير المفدى شهد إقبالا كبيرا من ملاك الهجن سواء من أبناء قطر أو من الأشقاء أبناء دول مجلس التعاون الخليجي، حيث كانت هناك مشاركات كبيرة من دول المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان ودولة الكويت، مشيرا إلى أن قطر ترحب بكل الأشقاء من مختلف الدول العربية والخليجية للاحتفال مع أشقائهم في مثل هذه المناسبات التراثية والثقافية التي تعمل على مد أواصر الصلة بين كافة الأشقاء. 
 
وأوضح أن تزايد أعداد المشاركين في المهرجان عاما بعد عام يؤكد ارتقاء رياضة الهجن واهتمام جميع المشاركين بالحفاظ على رياضة الآباء والأجداد، فضلا عن اهتمام الملاك بتربية واقتناء أفضل السلالات. واعتبر نائب رئيس لجنة الهجن أن دعم القيادة الرشيدة اللامحدود لرياضة التراث ولملاك الهجن، سواء كان ماديا أو معنويا، هو السر في تطور هذه الرياضة في الفترة الأخيرة ووصولها إلى مستويات عالية، مقدما التهنئة لجميع الفائزين والمتوجين برموز اليوم الختامي وبرموز المهرجان السنوي الكبير، والتوفيق لمن لم يحالفهم التوفيق في قادم المنافسات والمهرجانات. 
 
ورأى أن منافسات اليوم الختامي على الرموز الذهبية والفضية خاصة السيفين الذهبي والفضي كانت قوية ومثيرة للغاية، حيث عبرت عن قوة المهرجان السنوي الكبير، مشيرا إلى أن شوط السيف الفضي لأبناء القبائل كان الأكثر حماسة وإثارة في ظل مشاركة 38 مطية من أجل الفوز بلقب السيف الغالي. 
 
من جانبه، شدد السيد مبارك النعيمي مدير اللجنة المنظمة لسباق الهجن على أن تشريف سمو الأمير المفدى لليوم الختامي وتتويج سموه للفائزين يؤكد مدى الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة لرياضة التراث الأولى في قطر ومنطقة الخليج العربي. 
 
وقال النعيمي، في تصريح مماثل، إن مهرجان سمو الأمير هذا الموسم شهد نقلة نوعية كبيرة في مستوى المنافسات، وذلك بفضل الدعم الكبير من القيادة الرشيدة ورفع مستوى الجوائز التي وصلت لأرقام قياسية هذا الموسم. 
 
وأوضح أن المنافسات في المهرجان عامة جاءت قوية ومثيرة في مختلف الأشواط سواء الخاصة بالرموز أو السيارات، حيث شارك جميع الملاك المشاركين للمنافسة على الألقاب بأفضل ما لديهم من مطايا، وهو ما وضح خلال المنافسات في مختلف الفئات العمرية، مقدما التهنئة إلى هجن الشيحانية التي حصدت الرموز الأربعة الذهبية في اليوم الختامي وكذلك إلى الهجن الفائزة بأشواط القبائل الختامية على الرموز الفضية. 
 

اقراء ايضا