المرخية يهزم الخريطيات وينفرد بوصافة دوري أمل الثانية

انفرد المرخية بوصافة ترتيب دوري الدرجة الثانية للأمل إثر تحقيقه لإنتصار جديد بالجولة الأخيرة التاسعة عشرة، ويأتي إنفراد المرخية بالوصافة في ظل بروز منافسة رباعية على المركز الثاني بعد أن حسم أم صلال الصدارة واللقب بفارق كبير عن أقرب منافسيه " المرخية  ومسيمير والخور والخريطيات " الذين يتنافسون على وصافة الترتيب وسط تقارب الرصيد النقطي بين الأربع ألفرق قبل جولتين من النهاية مع أفضلية المرخية الذي تقدم بإنتصاره الأخير بالجولة الأخيرة متجاوزا منافسه مسيمير المتراجع للمركز الثالث بتلقيه لخسارة خلال الجولة ذاتها.
وكانت الجولة التاسعة عشرة الأخيرة قد شهدت تأكيد أم صلال صاحب الصدارة واللقب لتفوقه الواضح على منافسيه بفوز جديد حققه على وصيفه السابق مسيمير بخماسية نظيفة مسجلا انتصاره الخامس عشر هذا الموسم ومحافظة على سجله دون خسارة، فيما بخسارته تراجع مسيمير إلى المركز الثالث تاركا المركز الثاني للمرخية المتقدم بفضل إنتصاره بثلاثة أهداف لهدف على الخريطيات الذي تقهقر للمركز الخامس فاسحا المجال للخور للحلول بدلا منه في المركز الرابع إثر فوزه بهدفين نظيفين على الشحانية متذيل الترتيب.
هذا، وعقب الجولة التاسعة عشرة يؤكد أم صلال تفوقه عقب حسمه للقب، إذ رفع رصيده إلى ست واربعين نقطة من خمسة عشر إنتصارا، وتعادل، ودون خسارة.
ويحل المرخية في الوصافة بتسع وعشرين نقطة من سبع عشرة مواجهة خاضها حقق خلالها تسعة إنتصارات، وتعادلين مقابل ست هزائم.
و يأتي مسيمير في المركز  الثالث بست  وعشرين نقطة من ست عشرة مواجهة لعبها حقق خلالها ثمانية انتصارات، وتعادلين، وتلقى ست هزائم.
وفي المركز الرابع الخور بثلاث وعشرين نقطة من ست عشرة مواجهة، وسبعة انتصارات، وتعادلين مقابل سبع هزائم.
ويحل الخريطيات خامسا بثلاث وعشرين نقطة من ست عشرة مواجهة، وسبعة انتصارات، وتعادلين، وسبع هزائم.
 وفي المركز السادس الشمال الذي ظل معفيا من اللعب خلال هذه الجولة، ويملك خمس عشرة نقطة.
وأخيرا " الشحانية " بأربع نقاط في ذيل الترتيب.
 

اقراء ايضا