الغرافة بطلا لكأس ناشئي قطر والخور يكتفي بالوصافة

توج الغرافة بلقب بطولة الكأس للناشئين للموسم الجاري 2018 - 2019 بفوزه في النهائي على منافسه الخور.
وسجل الغرافة هدفا واحدا عبر لاعبه يوسف ثابت السعدي في مواجهة النهائي التي أقيمت على إستاد حمد بن خليفة بنادي الأهلي ليكون الهدف الوحيد كافيا لضمان الفوز بالكأس وتعويض خسارته للقب الدوري الذي إبتعد عن المنافسة عليه.
وقد تولى عادل خميس نجم العنابي والغرافة السابق بمعية فهد ثاني الزرّاع مدير ادارة التطوير باتحاد كرة القدم القطري تتويج الأبطال الغرفاوية بكأس البطولة والميداليات الذهبية، وأصحاب الوصافة فرسان الخور الشُبان بالميداليات الفضية.
هذا وشهدت مواجهة النهائي مستوى متميزا من قبل الفريقين الذين لعبا وفق إمكاناتهما، إذ برز الغرافة ثالث ترتيب دوري الدرجة الأولى حتى ما قبل جولتين من نهاية الدوري بسيطرته الميدانية على مجريات المواجهة طوال شوطيها، وذلك كان متوقعا نظرا لفارق المستوى والإمكانات مع منافسه الخور متصدر دوري الناشئين لفرق الدرجة الثانية الذي ضمن الفوز باللقب، والذي اعتمد خلال المواجهة على الهجوم المرتد السريع بإستغلال المساحات خلف لاعبي الغرافة المندفعين للهجوم، وبالرغم من الهجمات الكثيرة للغرافة إلا أن فرص التسجيل لم تكن كثيرة بالتوازي مع السيطرة الميدانية، وبالمقابل ومع اعتماده على الدفاع واللعب على المرتدات قام الخور بمحاولات للهجوم خصوصا في الشوط الأول، غير انها لم تكن خطرة أو تتحول لفرص سانحة للتسجيل.
وجاء هدف الفوز للغرافة مع بداية الشوط الثاني عقب ثلاث دقائق- عند الدقيقة 48 - إثر هجمة عبر الجبهة اليسرى قادها نجم الفريق جاسم فهد ثاني الزرّاع الذي أنطلق بالكرة وراوغ ومرر كرة عرضية جميلة حولها المتألق يوسف عثمان السعدي برأسية من الوضع طائرا إلى هدف جميل على طريقة الكبار، ولم تشهد بقية دقائق المواجهة عقب الهدف جديدا، ليتحقق الإنتصار الغرفاوي والفوز باللقب.
 وتجدر الاشارة إلى أن البطل الغرافة كان قد تأهل إلى النهائي بفوزه في نصف النهائي على منافسه القوي العربي بهدف وحيد، وكان قبلها قد تأهل إلى نصف النهائي بتجاوزه للشمال فريق الدرجة الثانية بركلات الترجيح " 3 - 5 " بعد التعادل بهدفين لمثلهما في الوقت الأصلي، وقبل ذلك كان الغرافة قد أستهل مسيرته في البطولة بالفوز على قطر تاسع ترتيب دوري الأولى في الدور ثمن النهائي بثلاثة أهداف مقابل هدف.
اما الخور فتأهل إلى النهائي بفوزه على منافسه القوي السيلية بركلات الترجيح ( 3-4) عقب التعادل (0-0) خلال الوقت الأصلي علما ان السيلية كان قد أخرج " السد " متصدر دوري الناشئين، والمرشح الأول للفوز باللقب من ربع النهائي، وقبلها تأهل الخور إلى نصف النهائي بفوزه بهدف دون رد في ربع النهائي على الأهلي سابع ترتيب دوري الدرجة الأولى، وكان قد بدأ مسيرته في البطولة بدور ثمن النهائي بفوزه على الخريطيات فريق الدرجة الثانية بستة  أهداف نظيفة.
 

اقراء ايضا