كاتانيتش مدرب العراق: لا أحد يتدخل في عملي وأنا من أختار لاعبي المنتخب

أعترف مدرب منتخب العراق لكرة القدم "السلوفيني ستريشكو كاتانيش "بعدم سهولة مباراة الغد  امام المنتخب الأردني في ختام بطولة الصداقة الدولية والتي ستقام بينهما على ملعب البصرة الدولي جنوب العراق.
وكان المنتخب العراقي قد حقق الفوز على منتخب سوريا في افتتاح البطولة بهدف سجله اللاعب جستن ميرام.
وقال مدرب منتخب العراق كاتانيتش خلال المؤتمر الصحفي لمباراة الغد: علينا ان ندخل المباراة بقوة من اجل الظهور بشكل افضل وخطف لقب بطولة الصداقة، المنتخبات الثلاثة متقاربة المستوى، ولا يوجد فرق بينهما فنياً، ومنتخب الأردن فريق منتظم، يمتلك لاعبين جيدين، لكننا سندخل المباراة بأسلوب مغاير، فضلا عن زج بعض اللاعبين الجدد من اجل اعطائهم الفرصة الكافية في صفوف المنتخب، وفي جميع المباريات نطالب اللاعبين بالفوز لا غيره، لكن تبقى المفاجآت في كرة القدم واردة.
وأشار كاتانيتش: اللاعبين يحتاجون الى تطوير مستمر، وخصوصا مع أنديتهم، بغية ان يكونوا جاهزين لأَي استحقاق مع المنتخب، وتقديم كل ما يمتلكون من امكانات، عندما يأتون الى المنتخب لا أستطيع ان أعدهم بدنيا بسبب قصر الوقت خلال فترة تواجدي معهم في ايّام الفيفا دي او أية مباراة تجريبية، احاول تدريبهم على الامور التكتيكية والفنية، والأمور الأخرى ودخولهم في اجواء المنافسة.
وفي معرض إجابته، قال: انا أتابع اللاعبين العراقيين في الدوري المحلي، وهي من مسؤوليتي، ولا احد يستطيع ان يملي عليّ في هذه المسألة، وانا من يحدد اللاعبين الذين يكونون ضمن صفوف الوطني، وجادين في العمل بالتهيئة إلى كاس العالم ومازال الوقت كثير أمامنا.
 

اقراء ايضا