الأهلي والسد ينتصران ويشعلان صراع لقب دوري الواعدين

احتدم صراع لقب دوري الدرجة الأولى للواعدين بين الأهلي المتصدر والسد الوصيف مع مواصلة الثنائي لإنتصاراتهما بانتصارين جديدين حققاهما خلال الجولة السادسة عشرة الأخيرة التي شهدت خروج الأهلي صاحب الصدارة بفوز صعب بهدفين لهدف على منافسه العنيد " العربي " رابع الترتيب الذي كاد يعرقل تقدم وتصدر الأهلي لو إستغل الفرص التي أتيحت له خلال المواجهة، غير ان الأهلاوية الذين لم يكونوا في مستواهم خلال هذه المواجهة عرفوا كيف يخرجوا بانتصار وثلاث نقاط ثمينة جدا كادت تفلت منهم .

وعلى العكس من الفوز الصعب الذي حققه المتصدر، فقد خرج السد الوصيف بانتصار سهل وكبير بسداسية نظيفة على متذيل الترتيب " السيلية "، ليواصل السداوية ملاحقتهم للأهلاوية على أمل تعثرهم، واللحاق بهم في سباق الصدارة واللقب، ولتشتد المنافسة بين ثنائي المقدمة بإنتظار القادم الجديد الحاسم خلال الجولتين الأخيرتين المقبلتين .

ومع نهاية الجولة السادسة عشرة الأخيرة، وبالإنتصارين اللذين تحققا للمتصدر والوصيف، يستمر حال التنافس على اللقب بين الثنائي " الأهلي والسد " مع تقدم الأول بفارق نقطتين فقط، إذ يتقدم الأهلي الترتيب بثلاث وأربعين نقطة من أربعة عشر إنتصارا، وتعادل مقابل خسارة وحيدة .

و يأتي السد ثانيا بإحدى وأربعين نقطة من ثلاثة عشر إنتصارا، وتعادلين مقابل خسارتين تعرض لهما.

هذا، وشهدت بقية مواجهات الجولة السادسة عشرة الأخيرة، فوز الدحيل ثالث الترتيب على الوكرة التاسع بستة أهداف لهدفين، ليرفع الدحيل رصيده إلى ثلاث وثلاثين نقطة ضامنا إنهاء الموسم في المركز الثالث خصوصا وان الفارق قبل جولتين من نهاية الدوري، قد توسع إلى ست نقاط مع أقرب منافسيه العربي الرابع، وإلى سبع نقاط مع خامس  الترتيب " الغرافة " الذي لم يستغل خسارة العربي من المتصدر، وفرّط في فرصة تقدمه إلى المركز الرابع بخسارته بهدف لهدفين من قطر سابع الترتيب.

وفي أخر مواجهة خرج الريان بإنتصار بثلاثة أهداف لهدف على معيذر  تاسع الترتيب، ليرفع الريان رصيده إلى إحدى وعشرين نقطة في المركز السادس.

 

اقراء ايضا