العطية يتصدر رالي قطر أولى جولات بطولة العالم للكروس كانتري

تصدر السائق القطري ناصر العطية اليوم، الترتيب العام في أول أيام رالي قطر الصحراوي الدولي، الجولة الافتتاحية من بطولة العالم للراليات الصحراوية للموسم 2019، الذي تستمر منافساته حتى يوم /الثلاثاء/ المقبل بمشاركة أبطال من 19دولة، بعد فوزه بلقب المرحلة الأولى.

   وجاء فوز العطية بصحبة ملاحه الفرنسي ماتيو بوميل على متن سيارة "تويوتا هايلوكس أوفردرايف"، بلقب المرحلة الأولى ضمن الفئة الأقوى /تي 1/ إثر احتلاله المركز الأول مع نهاية المرحلة التي بلغت مسافتها 109.76 كيلومترا، حيث سجل زمنا قدره 52.40 دقيقة.
   وتفوق السائق القطري بفارق 3.05 دقيقة عن أقرب منافسيه السائق الهولندي برنهارد تن برينكي بصصبة ملاحه البلجيكي طوم كولسول على متن سيارة "تويوتا هايلوكس أوفردرايف" الذي حل ثانيا بعدما سجل زمنا قدره 55.45 دقيقة، وبفارق 4 دقائق عن السعودي يزيد الراجحي بصحبة ملاحه الألماني ديرك فون زيتزفيتز على متن سيارة "تويوتا هايلوكس أوفردرايف" صاحب المركز الثالث بزمن قدره 56.40 دقيقة.
   واحتل البولندي ياكوب برزيجونكسي بصحبة ملاحه الألماني تيمو جوتشالك على متن سيارة "ميني جون كوبر ووركس رالي" المركز الرابع بزمن قدره 57.11 دقيقة، فيما أكمل السائق الروسي فلاديمير فاسيلييف بصحبة ملاحه ومواطنه قونسطنطين زيلتسوف على متن سيارة "بي أم دبليو إكس3 سي" قائمة المراكز الخمسة الأولى بزمن قدره 57.21 دقيقة.
   وأعرب ناصر العطية عن سعادته بإحراز لقب المرحلة الأولى وتصدر الترتيب العام للرالي وبفارق تجاوز الدقائق الثلاث عن أقرب منافسيه، مشدا على أنه سيسعى إلى مواصلة الضغط في المرحلة الثانية يوم غد من أجل الاحتفاظ بالصدارة وتوسيع الفارق عن بقية المنافسين.
   وقال العطية، في تصريح صحفي، إن مرحلة اليوم كانت مريحة وقصيرة، وأنه تصدرها منذ البداية وحتى النهاية ، لافتا إلى أن فريق العمل اطمئن على سلامة سيارته بعد هذه المرحلة، وواصل صيانتها وتجهيزها لبقية المراحل التي ستكون طويلة وصعبة.
   وأوضح السائق القطري صعوبة المنافسة في المراحل المقبلة من الرالي ، خاصة في ظل مشاركة أبرز أبطال العالم، وبالتالي الجميع يبحث عن التتويج باللقب، لافتا إلى انه مرحلة الغد ستكون اطول حيث تصل إلى حوالي 322 كلم وهو ما يشكل صعوبة كبيرة على كافة السائقين.
   وأشار العطية إلى أن مرحلة اليوم أقيمت في أجواء مثالية من خلال الطقس البارد وهو ما يميز الرالي هذا الموسم، خاصة أن الموسم الماضي أقيم في شهر أبريل وكانت الأجواء ساخنة، مؤكدا أن تركيزه على الفوز بلقب رالي قطر افتتاحية كأس العالم للراليات ومن ثم التفكير في المرحلة التالية والتتويج بلقب البطولة بصورة عامة.

وأعرب السائق القطري محمد العطية الذي يشارك في فئة فئة /تي 3/ عن سعادته بحصد لقب المرحلة الأولى من رالي قطر الصحراوي الدولي أولى جولات بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة، معتبرا أن فوزه بهذه المرحلة لم يأت من فراغ إنما بعد جهد وعمل كبيرين منذ دخوله مجال الراليات الموسم الماضي.
   وقال العطية ،في تصريح صحفي، إن المرحلة الأولى التي أقيمت بمنطقة "الخرسعة " لم تكن سهلة على الإطلاق، خاصة في ظل الدخول في منافسة مع أبرز أبطال العالم في هذه الفئة ، مشيرا إلى أن فوزه بلقب المرحلة خلال مشاركته الأولى في الرالي العالمي يعد بمثابة الإنجاز الكبير.
   وثمن السائق القطري الدور الذي لعبه ملاحه الأوروجواياني سيرجيو لافوينتي خلال منافسات اليوم، خاصة أنه من الملاحين الذين يملكون خبرة طويلة وشارك أكثر من مرة في رالي داكار الدولي، لافتا إلى أنه سيسعى خلال مرحلة الغد إلى الحفاظ على الصدارة وزيادة الفارق الزمني مع أقرب المنافسين.
   وأوضح العطية أنه سيضع استراتيجية خاصة لمنافسات الغد ومختلفة تماما عن طريقة قيادته اليوم، خاصة أن منافسات الغد طويلة وتحتاج الصبر والحفاظ على السيارة وعدم الضغط والتسرع.
   من جانبه، شدد السائق القطري عادل حسين الفائز بلقب بطولة العالم للكروس كانتري موسم 2016، على أنه واجه صعوبات كبيرة في المرحلة الأولى من رالي قطر الدولي أولى جولات بطولة العالم، وذلك بسبب عدم الانطلاقة المثالية في البداية، وهو ما كلفه الكثير من الوقت.
   وقال عادل الذي انتقل هذا الموسم للمشاركة في فئة فئة /تي 3/ ، في تصريح مماثل ، إنه سيسعى للعودة للمنافسة بقوة في منافسات الغد بعدما أنهى مرحلة اليوم في المركز الثالث ، مشيرا إلى أن هدفه التواجد في الصدارة بهذه الفئة وحصد اللقب خاصة أن الرالي لايزال طويلا.
   وأشار السائق القطري إلى أن علاقته بملاحه الجديد مميزة للغاية والأمور صارت بشكل جيد ولكن مرور السيارات للفئة الأولى /تي1/ في بداية المنافسات اثر على الرؤية في المرحلة الأولى، لافتا إلى أنه سيعمل على تلافي الأخطاء الذي وقع فيها اليوم خلال بقية المراحل.
   بدوره، أبدى السائق القطري خالد المهندي المنافس الذي يخوض منافسات فئة /تي 3/ رضاه عن ما قدمه في المرحلة الأولى من رالي قطر الدولي أولى جولات بطولة العالم، معتبرا أن تعطل سيارته وعدم اكمال المرحلة سيئا خارج عن إرادته، لكنه سيقويه لمواصلة المنافسة في بقية المراحل خلال الأيام المقبلة.
  وقال المهندي ،في تصريح صحفي، إنه تمكن من إصلاح العطل الذي تعرضت له سياراته اليوم، وأنه سيعود لخوض منافسات الرالي يوم غد، مشددا على أنه لن يستسلم وسيكمل بقية الرالي بالرغم من فقدانه الكثير من الوقت في مرحلة اليوم.
  وأشار السائق القطري إلى أن الرالي مازال طويلا، وأن حظوظه لازالت متوفرة لتحقيق أهداف في المنافسة على اللقب، مشيرا إلى أنه سيبذل قصارى جهده في المراحل المقبلة من أجل العودة إلى المراكز المتقدمة والمنافسة على المراكز الأولى. 

اقراء ايضا