دوري نجوم QNB..صراع المربع بين الاهلي والسيلية والعربي يواجه الشحانية

يخوض الأهلي والسيلية مواجهة مهمة وكبيرة في الأسبوع السابع عشر من بطولة دوري نجوم QNB، والتي ستقام مساء الغد الخميس  على استاد حمد بن خليفة بالنادي الأهلي في الخامسة وخمسين دقيقة.
 
وتكمن أهمية المباراة بالنسبة للفريقين في التنافس الشرس على المربع الذهبي، حيث أن كل فريق يطمح في إنهاء الموسم في المربع، كذلك فالفارق بينهما الآن نقطة واحدة، حيث الأهلي في المركز الرابع برصيد 29 نقطة، وخلفه مباشرة السيلية في المركز الخامس برصيد 28 نقطة.
 
وكان الأهلي قد فاز على الخريطيات بهدفين مقابل هدف في الجولة الماضية ودخل المربع الذهبي، مستغلاً تعثر السيلية وخسارته من الدحيل بهدف دون رد، ليتراجع من المركز الثالث إلى المركز الخامس.
 
التنافس على المربع الذهبي قد يستمر حتى الأمتار الأخيرة من عمر الدوري الذي تبقى منه ست جولات فقط، وأن الحسبة التكتيكية ستكون شرسة بين سامي الطرابلسي مدرب السيلية ونظيره روبن لاباريرا مدرب الأهلي، وأن ذلك سيكون مرهوناً بما لديهما من أدوات يمكن أن يناورا فيها.
 
وبلا شك السيلية سيحاول أن يعوض خسارته الماضية والعودة مجدداً للمربع وهو يملك القدرة على ذلك إذا ما استعاد لاعبه الهداف رشيد تيبير كنين ولاعب الوسط مجدي صديق، فضلاً عن تواجد عبد القادر الياس في الأمام وما يمكن أن يمثل تحدياً كبيراً لخط دفاع العميد بقيادة كارلوس وأحمد سهيل.
 
فيما سيكون دفاع السيلية أمام المد الهجومي للعميد والذي سيكون فيه محسن متولي وعبد الرحمن فهمي وماكدونالد وخلفهم نيجيل دي يونج وغيرهم من اللاعبين.
 
ويدخل كل من العربي والشحانية المواجهة بينهما من أجل البحث عن النقاط الثلاث، لتحسين الموقف في الدوري ومحاولة التقدم للأمام في جدول الترتيب، وذلك قبل عدة جولات من نهاية الموسم.
 
وسيكون استاد حمد الكبير بالنادي العربي على موعد مع مباراة الفريقين مساء غد الخميس  في تمام الثامنة وعشر دقائق ضمن لقاءات الأسبوع السابع عشر من دوري نجوم QNB.
 
ويطمح العربي بحُلته الجديدة في تجاوز خسارته أمام الريان بثلاثة أهداف لهدف في الأسبوع السادس عشر، في حين الشحانية كذلك سيسعى لتحقيق الفوز إثر تعادله بدون أهداف مع نادي قطر في الأسبوع المذكور.
 
التحدي سيكون كبير بين مورسيا مدرب الشحانية، هيمير العربي، حيث   يعرف كلاهما أهمية المباراة وقيمة نقاطها، ولا توجد أي حالة الغموض لكل مدرب وهو يستعد لمنافسه وذلك بالرغم من اللاعبين الجدد الذين ضمهم العربي في فترة الانتقالات الشتوية، وأبرزهم ويلفرد بوني وفاسكيز وإبراهيم ماجد ومصعب خضر ومرتضى كنجي وغيرهم من اللاعبين.
 
ويحتل العربي المركز السادس في جدول الترتيب العام بعد الأسبوع السادس عشر برصيد 21 نقطة، في المقابل الشحانية يحتل المركز التاسع برصيد 17 نقطة.
 
وسيكون الهجوم بالفريقين في مهمة البحث عن الأهداف وهز الشباك، وهما يملكان هجوماً جيداً، فالعربي لديه أكثر من خيار في الأمام وفي المقدمة ومنهم بوني وفيكتور فاسكيز ومحمد صلاح النيل، وهذا سيجعل دفاع الشحانية أمام تحدٍ كبير.
 
في الجانب الآخر سيكون دفاع العربي بقيادة أحمد إبراهيم ومرتضى كنجي وإبراهيم ماجد ومصعب خضر في تحفز للحد من خطورة هجوم الشحانية بقيادة لوتشيانو ويوسف هاني وكيسي أمانجوا، فيما سيكون خط الوسط هو المحرك للمهاجمين، وأن السيطرة على هذه المنطقة من أي فريق ربما يعني ترجيح كفته لتحقيق الفوز وحصد ثلاث نقاط ثمينة، لذا رهان المدربين سيكون كبيراً على ما لديهما من لاعبين.
 

اقراء ايضا