أم صلال يكتسح الخريطيات بدوري الثانية للواعدين والخور ينفرد بالوصافة

عزز أم صلال صدارته لدوري الدرجة الثانية للواعدين بفضل تحقيقه لإنتصار جديد في الجولة الأخيرة الرابعة عشرة التي شهدت أيضاً تحقيق الخور الوصيف لانتصار مهم على حساب منافسه على الوصافة " مسيمير " لينفرد بالمركز الثاني.
 
وتمكن أم صلال من تعزيز تواجده فوق قمة الدوري بإنتصاره الحادي عشر الذي رفع به رصيده النقطي إلى ثلاث وثلاثين نقطة، وابتعد عن شريكيه السابقين في الصدارة بفارق ثلاث نقاط عن ملاحقه الأبرز الخور، وست نقاط عن المنافس الآخر المتراجع مسيمير.
 
هذا، وكان صاحب الصدارة " أم صلال " قد حقق النتيجة الأكبر في الجولة الأخيرة بإكتساحه الخريطيات سادس الترتيب بثلاثة عشر هدفاً دون رد، ليؤكد بهذا الإنتصار الكبير على أحقيته في تصدر الدوري والفوز باللقب.
 
وفي مواجهة قمة الجولة التي جمعت الخور ومسيمير، نجح الخور في الخروج بإنتصار صعب بهدف وحيد كان كافياً ليفض شراكة وصافة الترتيب مع منافسه الذي تراجع للمركز الثالث.
 
وشهدت المواجهة الثالثة في الجولة الرابعة عشرة إكتساح الشمال صاحب المركز الرابع لمتذيل الترتيب الشحانية بعشرة أهداف نظيفة.
 
وللرصد، وعقب الجولة الرابعة عشرة يأتي أم صلال في المركز الأول بثلاث وثلاثين نقطة من أحد عشر انتصارا مقابل خسارة وحيدة، وينفرد صاحب الصدارة  بكونه الأقوى هجوما ودفاعا بخمسة وسبعين هدفا له، وتسعة أهداف عليه.
 
ويأتي الخور في المركز الثاني بثلاثين نقطة من عشرة انتصارات مقابل تعرضه لهزيمتين، ثم مسيمير في المركز الثالث بسبع وعشرين نقطة  من تسعة إنتصارات مقابل ثلاث هزائم.
 
ويحتل الشمال والمرخية تواليا المركزين الرابع والخامس بذات الرصيد - ١٥ نقطة -، والخريطيات بالمركز السادس بست نقاط، وأخيراً الشحانية بالمركز الأخير دون نقاط.
 
 

اقراء ايضا