اللجنة الأولمبية القطرية تحتفل بمرور 40 عام على انشائها

تحتفل اللجنة الأولمبية القطرية بالذكرى الاربعون على انشاءها الموافق 14 مارس المقبل، وأطلقت اللجنة الأولمبية القطرية وسم على شبكات التواصل الاجتماعي بهذه المناسبة #40عام_من_التفوق. ووتزامن هذه المناسبة بصدور قرار الانشاء بتاريخ 14/3/1979 وتشكيل أول مجلس ادارة لها برئاسة سعادة الشيخ عبد الله بن خليفة آل ثاني وعضوية رؤساء الاتحادات الرياضية آنذاك وذلك بموجب قرار المجلس الأعلى لرعاية الشباب رقم (1) لسنة 1979، وكانت اللجنة تحمل الاسم القديم وهو اللجنة الأولمبية الاهلية القطرية، وقد مرت الأجهزة التنظيمية والإشرافية على الرياضة القطرية منذ فترة الخمسينيات من القرن من الماضي بعدة تشكيلات برئاسة سعادة الشيخ قاسم بن حمد آل ثاني (رحمه الله) وزير المعارف آنذاك الى ان تم تشكيل أول مجلس ادارة لها برئاسة سعادة الشيخ عبد الله بن خليفة آل ثاني وعضوية رؤساء الاتحادات الرياضية آنذاك.

بدايات الحركة الرياضية في قطر:

وتعود بدايات الحركة الرياضية في قطر وكرة القدم بوجه خاص الى أواخر الاربعينات من القرن الماضي وترتبط البدايات بظهور شركات التنقيب عن البترول في الدولة حيث كان موظفوها الأجانب من الاسيويين والأوروبيين وغيرهم يمارسون اشكالا عديدة من النشاط الرياضي الذي لم يكن مألوفا لدى المواطنين مثل لعبة كرة القدم والكريكت والتنس والجولف وغيرها، وقد جذب هذا النشاط الجديد انتباه السكان وشغفهم نحو هذه الرياضات والى كرة القدم بشكل خاص فاخذوا في البدء يشاركون الأجانب اللعب ثم ما لبثوا ان انتقلوا بها الى احيائهم (الفرجان) وتدريجيا كونوا فرقهم المحلية واخذوا يتبارون فيما بينهم وما لبثت تلك الفرق ان تحولت الى اندية رياضية.

وقد مرت الحركة الرياضية اثناء تطورها ونموها بأشكال ومراحل تنظيمية عدة كالاتحاد الرياضي القطري في سنة 1958 فاللجنة الرياضية العليا بوزارة المعارف في 1964 فإدارة رعاية الشباب بوزارة التربية والتعليم في عام 1971 فالمجلس الأعلى لرعاية الشباب واللجنة الأولمبية الاهلية القطرية في 1979، وكنتيجة منطقية لخطوات هذا التطور الواثق المحسوب توجت المسيرة التنظيمية بإنشاء الهيئة العامة للشباب والرياضة في عام 1990م لتكون الوعاء الأكبر والاحدث بما توفر لمها من إمكانيات مادية وتنظيمية لتتولى رسم السياسة العامة للبرامج الشبابية والرياضية بالدولة.

 

تنظيم المباريات قديما:

في غياب الاتحادات الرياضية الواجهة المنظمة للرياضة في بداية مسيرتها كانت مباريات كرة القدم بين الأندية وفرق الاحياء (الفرجان) تقام بالاتفاق المباشر بين الفريقين المتباريين على كأس او درع يتقدم به الفريق الذي يبادر بالدعوة واستمر هذا الحال حتى انطلاق اول دوري منظم للأندية القطرية تحت اشراف الاتحاد الرياضي القطري سنة 1963.

فرق الأحياء (الفرجان) والأندية القديمة:

ان تاريخ الحركة الرياضية في قطر يرجع الى نهاية الأربعينيات في وانتقلت من هناك الى فرجان قطر واحياءها، وتكون اول فريق قطري لكرة القدم باسم (اتحاد العرب) في أواخر الأربعينات في مدينة دخان وتبعه فريق اخر في مسيعيد وتوالى ظهور الأندية على الساحة القطرية بعد ذلك حيث تأسس نادي النجاح الرياضي في مدينة الدوحة عام 1950 وكان اول نادي يمتلك مقرا وله عضوية معروفة واقتصر نشاط هذا النادي على كرة القدم وحدها، وتلا انشاء هذين الناديين (اتحاد العرب والنجاح) اندية أخرى رياضية كثيرة منها نادي التحرير، نادي النصر القديم، نادي الوحدة، نادي النهضة القديم، فريق المعارف، نادي العروبة، نادي الأحرار، نادي قطر، نادي التعاون، نادي الوكرة، نادي الجمهورية، نادي الخليج، نادي الجسرة، نادي الريان، النادي الأهلي، نادي السد، نادي التضامن، نادي النهضة، نادي النصر الجديد، نادي الاتحاد، ونادي الشمال.

واستمر انشاء وتأسيس الأندية الرياضية في قطر على مدى ثلاثين عاما  (1950-1980) شاركت هذه الأندية خلال فترة الثلاثين سنة الأنشطة الرياضية المختلفة التي كانت تقام تحت اشراف الاتحادات الرياضية واللجنة الأولمبية القطرية عند ظهورهما وقد كان لهذه الأندية والفرق دورها البارز والمهم في نشر الرياضة وازدهارها وتطورها في تلك الفترة من الزمان.

 

اقراء ايضا