جاسم البوعينين يشيد بنجاح بطولة العالم للسباحة في المياه المفتوح

 أشاد سعادة السيد جاسم بن راشد البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية بالنجاح الذي حققته الجولة الأولى من بطولة العالم للسباحة في المياه المفتوحة (الماراثون) لمسافة 10 كلم التي أقيمت في الدوحة اليوم . 
 
     وقال أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية إن قطر أصبحت عاصمة لاستضافة العديد من الأحداث والبطولات الرياضية العالمية ، "وسيقام في العام الحالي 2019 أكثر من 50 حدثا رياضيا أبرزها بطولة العالم لألعاب القوى المقررة في شهر سبتمبر المقبل والتي تعتبر من البطولات العالمية الكبيرة وتحظى باهتمام واسع على المستوى الدولي ، بالإضافة إلى العديد من البطولات المهمة الأخرى والتي تضمنتها رزنامة اللجنة الأولمبية القطرية التي تم الإعلان منها مؤخرا" . 
 
    وتابع أن " النسخة الحالية من جولة بطولة العالم للسباحة في المياه المفتوحة ( الماراثون ) شهدت مشاركة كبيرة تفوق نسخة العام الماضي حيث وصل عدد المشاركين إلى 136 سبّاحا وسبّاحة ، ونهنئ جميع السبّاحين سواء أصحاب المراكز المتقدمة أو الذين أكملوا السباق ونشكر الاتحاد القطري للسباحة على التنظيم الجيد للبطولة بالتعاون مع الاتحاد الدولي". 
 
    ونوّه أمين عام اللجنة الاولمبية القطرية بالمكاسب التي تعود على الرياضية القطرية من استضافة مثل هذه البطولات العالمية، وقال "هناك العديد من المكاسب من تنظيم الأحداث والبطولات العالمية والدولية ، ففي الجانب الرياضي تعتبر فرصة للاعبين القطريين لاكتساب الخبرة من خلال الاحتكاك مع ابطال عالميين كما شاهدنا في الجولة الأولى من بطولة العالم للسباحة في المياه المفتوحة ( الماراثون ) والتي شارك فيها سبّاحين قطريين". 
 
     من جانبه أشاد السيد خليل الجابر رئيس الاتحاد القطري للسباحة ورئيس اللجنة المنظمة للجولة الأولى من بطولة العالم للسباحة في المياه المفتوحة ( الماراثون ) لمسافة 10 كلم بالمستويات العالية التي قدمها السبّاحون والسبّاحات، مضيفا أن المشاركة الكبيرة التي تمثلت في 136 من أفضل السبّاحين والسبّاحات على مستوى العالم دليل على تميز جولة الدوحة ضمن سلسلة جولات بطولة العالم للسباحة في المياه المفتوحة ( الماراثون ) . 
 
     وأكد على أن المنافسة كانت قوية في سباق الرجال بدليل الفارق الضئيل بين الأوائل .. ولم يكن الأمر مختلفا في سباق السيدات والذي شهد تنافسا قويا أيضا وهذا دليل على قوة البطولة فنيا. 
    وأشار إلى أن "الجميع عمل على أن يكون التنظيم مميزا في كل شيء ولعل الإشادة من أسرة الاتحاد الدولي للسباحة " الفينا" وكذلك الوفود المشاركة في البطولة تحمّلنا مسئولية أكبر من أجل ان يكون التنظيم على أعلى مستوى في البطولات المقبلة". 

اقراء ايضا