سبيتار يعقد مؤتمرًا عالميًا حول الطب والعلوم في ألعاب القوى

أعلن سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي، عن فتح باب التسجيل في المؤتمر الدولي للطب والعلوم في ألعاب القوى والمقرر انعقاده من 3 إلى 5 مايو المقبل في أكاديمية أسباير في الوقت الذي تستعد فيه دولة قطر لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى 2019.
 
ومن المقرر أن يشهد المؤتمر مشاركة واسعة لكوكبة من الخبراء العالميين والمحليين المتخصصين في هذا المجال، وهو موجه بالأساس لقطاع عريض من الأطباء، وطواقم التمريض، وخبراء التغذية وعلوم الرياضة والباحثين والمدربين، ليواصل سبيتار بذلك دعمه المتواصل للرياضيين من خلال مختلف الاستحقاقات الدولية والمحلية وليقطع أشواطًا إضافية على طريقه لتحقيق الصدارة العالمية في مجال الطب والعلوم الرياضية بحلول العام 2020.
 
وتعليقًا على تنظيم سبيتار لذلك الملتقى العلمي الدولي، قال الدكتور بول ديكسترا، مدير قسم التعليم الطبي في سبيتار: "إنه المؤتمر الأول من نوعه في دولة قطر ونتوقع حضور ما يزيد عن 500 مشارك من المهتمين بمجال ألعاب القوى، ويعد توقيت انعقاد المؤتمر مثاليًا في الوقت الذي تجري فيه منافسات الدوري الماسي نسخة الدوحة في مايو وتتجهز فيه الدوحة لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى في سبتمبر 2019"
 
ويغطي المؤتمر باقة من أهم الموضوعات المطروحة على الساحة العلمية فيما يتعلق بالرياضيين وعلوم الرياضة والدعم الطبي للفرق والمنتخبات أثناء المشاركات الرياضية مع التركيز على التدريب والأداء الرياضي وكيفية الوقاية من الإصابات والأمراض الشائعة، وطرق التعامل مع آلام العضلات والأوتار والعظام خلال المنافسات والإصابات المتعلقة بها.
 
ويقدم المؤتمر كذلك فرصة للعاملين بالمجال الطبي للدمج ما بين تطوير أنفسهم مهنيًا في تخصص طب ألعاب القوى والاستفادة من خبرات المشاركين في المؤتمر من العلماء والخبراء حيث من المقرر أن يشارك في المؤتمر عدد من الأسماء المعروفة في هذا المجال أمثال: جان إكستراند، وروالد بار، وجيل كوك، وكريم خان، وكلير آدم، وأندريا موسلر، وخوان مانويل ألونسو، وترينت ستلينغريف، وأندرو جونز، ودوغلاس كاسا، ورود ويتلى، وكيران أوسوليفان، وماركو كاردينال، وآخرين.
 
هذا ويقدم مستشفى سبيتار مجموعة شاملة من الخدمات الطبية تهدف للوقاية والحد من الأمراض والإصابات الرياضية وكذلك علاجها أثناء حدوثها وانتهاءً بتحسين وتطوير الأداء. وتتمحور فلسفة مستشفى سبيتار حول تقديم الدعم العلاجي والسريري للرياضيين، وهو واحد من 11 مركزًا بحثيًا معتمدًا حول العالم من اللجنة الأولمبية الدولية للوقاية من الإصابة والحفاظ على صحة الرياضيين.
 
ويستوفي المؤتمر متطلبات الاعتماد والسياسات الصادرة عن المجلس القطري للتخصصات الصحية، علما بأن سبيتار معتمد من المجلس لتقديم التعليم والتدريب الطبي لممارسي هذه التخصصات.
 
وسيحصل المشاركون على 18.25 ساعة معتمدة من المجلس القطري للتخصصات الصحية، حيث يعتبر المؤتمر ضمن التصنيف الأول لبرامج التعليم الطبي والتطوير المهني المستمر.

اقراء ايضا