توماس باخ: قطر يجب ان تفخر بدعمها لهذه الجائزة الفردية لجائزة الصحافة الدولية

شهدت قاعة المؤتمرات بفندق البوريفاج التاريخي بمدينة لوزان السويسرية النسخة الأولى من حفل جوائز الافضل لعام ٢٠١٨ للصحفيين الرياضيين على مستوى العالم ،والذي نظمه الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية بالشراكة مع لجنة الاعلام الرياضي القطرية لتكريم المميزين في مهنة البحث عن المتاعب.
 
حضر الحفل الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الاولمبية الدولية ، والامير فيصل بن الحسين مستشار ملك الأردن ،والايطالي جياني ميرلو رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية وعدد من رؤساء الاتحادات الرياضية الدولية ،والمكرمين ونخبة من المع الصحفيين على مستوى العالم .
 
جاء الحفل مميزا للغاية وخرج بالبصوة المنشودة ونال استحسان كل الحضور خاصة بعدما بدآت بشائر الشراكة بين الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية ولجنة الاعلام الرياضي تؤتي ثمارها سريعا بهذه الجائزة التي اقيمت لاول مرة ،والتي تعد تقديرا ورسالة سلام واضح لجميع الاعلاميين حول العالم .
 
بدأ الحفل بكلمة ترحيبية لجياني ميرلو رحب خلالها بالحضور ،ثم القى توماس باخ كلمة اشاد خلالها بدور الاعلام الرياضي الواضح في تطوير الرياضة العالمية على مدار سنوات طويلة .
 
وتم توزيع الجوائز والاعلان عن الفائزين في الفئات الثمانية للجائزة حيث تم تصفية الاعمال في كل فئة الى ثلاثة مرشحين فقط.
 
في فئة الصورة الحركية نال المركز الأول فينسنت ريميرسما من هولندا ،اما في فئة افضل مقال مكتوب فكانت الجائزة من نصيب ايجور رابينر من روسيا .
 
وفي فئة الفيديو كانت الجائزة الاولى بعنوان بروفايل رياضي وكانت من نصيب الاسباني دييجو هوريتادو ميندوزا .
 
اما فئة العمل الاذاعي  فنال جائزة الافضل كلا من يورجن شميث وبريمن ستاينرول من المانيا .
 
وفي فئة ملف الصور فكانت الجائزة من نصيب ادم بريتي من المانيا من وكالة جيتي ايمجز ،فيما نالت الصينية ين ما جائأة افضل مدونة صحفية على الانترنت .
 
ونال جائزة افضل فيديو وثائقي ايمانويلا ايديسيو من ايطاليا ،كما ذهب جائزة الحياة في الرياضة للنمساوي ميشيل كون ،ونال جائزة الفيديو الاستقصائي الصحفي انس اريمياو من غانا عن قضية كشف الرشاوي والفساد الشهير في اتحاد الكرة .
 
وبعد نهاية مراسم توزيع الجوائز تم التقاط الصور التذكارية في أجواد مميزة للغاية .
 
من جانبه اكد الالماني توماس باخ رئيس اللجنة الاولمبية الدولية اعجابه الشديد بالتنظيم المميز للحفل مؤكدا انه حدث عظيم بكل المقاييس ،وجميع الفائزين من الاسماء البارزين في مجالهم ويستحقوا جميعا التكريم لجهودهم الكبيرة .
 
وقال باخ :نشكر الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية ولجنة الاعلام الرياضي القطرية على هذه الفكرة الرائعة والتي تمثل حافز رائع لجميع الصحفيين على مستوي العالم .
 
وأكد باخ ان قطر لابد ان تفخر بدعمها لهذه الجائزة الفريدة والشراكة بين لجنة الاعلام القطرية والاتحاد الدولي للصحافة الرياضية مميزة للغاية واعتقد انها تمهد الطريق لتقديم تقارير مكثفة عن تحضيرات قطر للحدث المنتظر مونديال ٢٠٢٢ لاول مرة في الشرق الاوسط .
 
عبد الله المري عضو لجنة الاعلام : محظوظون بهذه السمعة الطيبة لقطر 
 
ابدى عبدالله المري عضو لجنة الاعلام الرياضي ارتياحه الشديد لردود الفعل الرائعة من كافة الحضور في حفل الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية مؤكدا ان قطر باتت تحظى بسمعة عالمية طيبة في كل المحافل ،ونحن نجتهد دائما لنحافظ على هذه المكتسبات ونزيدها لان اسم قطر بات مرتبط في كل المنظمات العالمية ،والدولية بالمصداقية والثقة ايضا .
 
واضاف المري:الشراكة مع الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية تهدف الي المصلحة العامة ونتمنى استمرارها في السنوات القادمة ،مشيرا الى ان التنسيق كان مميزا للغاية ونحن نتشرف بهذا التعاون مثل يتشرف الاتحاد الدولي بالتعاون معنا ايضا ،والتركيز كبير على شريحة الشباب لانها المستهدفة في المجتمع .
 
واشار الى ان لجنة المحكمين بذلت جهودا كبيرة وعقدت الكثير من الاجتماعات طوال الفترة الماضية لاختيار افضل الاعمال ونحن لم نتدخل في عملها على الاطلاق .
 
واختتم تصريحاته قائلا بان قطر ستواصل نجاحاتها في كل المجالات مثلما نجحت في المجال الرياضي بسواعد ابنائها المخلصين 
 
لقطة تذكارية لهيئة المحكمين 
 
حرص اعضاء هيئة المحكمين على التقاط صورة تذكارية جماعية بعد نهاية الحفل مع الالماني توماس باخ رئيس اللجنة الاولمبية الدولية والايطالي جياني ميرلو رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية .
 
وبذلت لجنة التحكيم مجهودا كبيرا على مدار الشهور الماضية وهي مؤلفة من أحد عشر شخصًا من المهنيين المحترفين كلٌ في مجاله، من المنظمات الإعلامية الرياضية الرائدة وقد عملوا في مجالات ذات صلة بالفئات المطروحة. 
 
وقد تم اختيار الأعضاء من قبل رئيس اللجنة، أي رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية جياني ميرلو ،واستندت لجنة التحكيم في مشاوراتها على الترشيحات التي طرحتها اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية التي قدمت قائمة نهائية تضم عشرة مرشحين من كل فئة ،ثم اختارت لجنة التحكيم ثلاثة مرشحين نهائيين في السباق الاخير ثم تم اعلان الفائأ النهائي .
 
مبارك البوعينين أمين السر العام للجنة الاعلام : حلم وأصبح حقيقة على ارض الواقع 
 
ظهرت علامات السعادة واضحة على وجه مبارك البوعينين امين السر العام للجنة الاعلام الرياضي بعد نهاية حفل الافضل والذي نظمته لجنة الاعلام الرياضي قائلا :اليوم وضعنا البذرة الأولي لحلم أصبح حقيقة على ارض الواقع تحقق بجهود الجميع .
 
وقال البوعينين: ”هذه هي النسخة الاولى للجائزة التي شهدت العديد من المحطات الصعبة بداية من وضعة الالية ،ثم استلام الاعمال ،وتنقيتها حتى وصلنا الى الاختيارات النهائية والاعمال الفائزة ،ولم يكن الامر سهلا على الاطلاق .
 
واعتبر البوعينين ان المشاركة الكبيرة من الصحفيين على مستوى العالم في هذه الجائزة يعكس مدى نجاحها الكبير حيث وصل العدد الى ١٢٠٠ مشارك في النسخة الأولي التي باتت اكبر تجمع لأسرة الصحافة الرياضية على مستوى العالم .
 
وأضاف البوعينين:“نحن دائما ننادي بالنزاهة والمصداقية للصحفيين وهذه الجائزة هي تجسيد واضح لهذه الرسالة من خلال تقديم الدعم والتكريم للصحفيين الذين يبذلوا مجهودات كبيرة في تغطية كافة الاحداث .
 
وتابع البوعينين قائلا : لقد شاركنا نخبة من المع الصحفيين من كبري وكالات الانباد العالمي مثل الاي اف بي ،رويترز ،شينزوا ،كيودو اليانية وغيرها والجميع كان متحمسا جدا للفكرة وهذا يشجعنا على تطويرها وانجاحها خلال السنوات القادمة بصورة اكبر .
 
 
الكوري جين دون هيونج : اعداد جيد لمونديال قطر ٢٠٢٢ 
 
يرى الكوري جين دون هيونج النائب الاول لرئيس الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي ان قطر تستعد بجدية من الآن لمونديال ٢٠٢٢ ومثل هذه الفاعليات هي رسالة منها للعالم انها جاهزة بقوة ولديها كفاءات تنظيمية على اعلى مستوى .
 
وقال هيونج:“التعاون بين الاتحاد الدولي ولجنة الاعلام مفيد جدا وتساهم هذه الشراكة في منحنا مزيد من القوة لنواصل التطور لانه لم تكن هناك اي جائزة في السابق للاعلاميين .
 
واضاف :انا أؤمن شخصيا بأن هذه خطوة تاريخية بالنسبة للصحفيين على مستوى العالم واتمنى ان يستمر هذا التعاو في المستقبل .
 
الباكستاني أمجد عزيز : نتمنى استمرار الشراكة 
 
أكد الباكستاني امجد عزيز ملك سكرتير الاتحاد الاسيوي للصحافة الرياضية وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي ان الشراكة بين لجنة الاعلام الرياضي القطرية والاتحاد الدولي للصحافة الرياضية فرصة تاريخية بالنسبة للصحفيين الشباب .
 
وقال عزيز ان هذا التعاون سيساعد بما لايدع مجالا للشك ان يقوم الاتحاد الدولي بوضع خطط واستراتيجيات جديدة للمستقبل وبرامج لتطوير هؤلاد الشبان .
 
واضاف كلقد كان مقترح اقامة هذه الجائزة مذهل من الوهلة الاولى واليوم هي تحقق الهدف المنشود منها ،نأمل ان تستمر الشراكة خلال السنوات القادمة بمزيد من الافكار ،وبتطلعات اكبر حتى مونديال قطر ٢٠٢٢ ولمزيد من السنوات الاخرى لما لا .
 

اقراء ايضا