السد يتجاوز عقبة الريان ويتمسك بصدارة دوري الناشئين

انتصار تلو الآخر يحققه السد في دوري الدرجة الأولى للناشئين، وآخر تلك الإنتصارات تحقق خلال الجولة الأخيرة الثالثة عشرة على الريان في مواجهة القمة التقليدية التي تجمع السد والريان عادة، والأكيد ان توالي الإنتصارات السداوية خصوصا خلال الجولتين الأخيرتين كان له أثره في الوصول إلى الصدارة، التي انتزعها السد في الجولة الثانية عشرة قبل الأخيرة من منافسه الأبرز الدحيل المتصدر السابق إثر فوزه عليه، ثم الحفاظ عليها - الصدارة -  إثر تحقيقه لإنتصاره الأخير الثمين على الريان بالجولة الأخيرة.

هذا، ويواصل السد تصدره لدوري الناشئين للجولة الثانية توالياً بفارق ثلاث نقاط عن ملاحقه الدحيل، ويملك المتصدر أربع وثلاثين نقطة من أحد عشر إنتصارا، وتعادل مقابل خسارة وحيدة، فيما يملك الدحيل الوصيف إحدى وثلاثين نقطة من عشرة إنتصارات، وتعادل مقابل خسارتين تعرض لهما.
وكان السد قد خرج من الجولة الأخيرة بإنتصار على الريان سادس الترتيب بثلاثة أهداف لهدف.
كما شهدت الجولة الأخيرة عودة الدحيل للإنتصارات بعد خسارته الأخيرة من السد، إذ تمكن من تحقيق إنتصار كبير بخمسة أهداف لهدف على الأهلي سابع الترتيب.
وبدوره الفريق المنافس " الغرافة " ثالث الترتيب تمكن من إضافة ثلاث نقاط مهمة قرّبته من الصدارة بفوزه على السيلية بأربعة أهداف لهدف، ليرفع رصيده إلى ثلاثين نقطة بفارق نقطة فقط عن الوصيف الدحيل، فيما دفع السيلية ثمن خسارته بتراجعه إلى المركز الخامس بفارق الأهداف عن العربي الذي بات رابعاً بفضل فوزه بخمسة أهداف لهدف على الوكرة متذيل الترتيب.
وتقدم قطر خطوة للأمام بإكتساحه معيذر بستة أهداف لهدف، ليصبح قطر ثامناً بديلاً لمعيذر الذي تراجع للمركز قبل الأخير.

 

اقراء ايضا