رئيس اتحاد السيارات: ناصر العطية ظاهرة رياضية غير مسبوقة

أعرب السيد عبدالرحمن المناعي رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية عن سعادته الغامرة بالنجاحات المستمرة التي يحققها البطل القطري ناصر العطية على الصعيد العالمي وفي مختلف البطولات، وآخرها حصده للقب رالي داكار الدولي للمرة الثالثة، معتبرا أنه ظاهرة رياضية غير مسبوقة ليس فقط على مستوى قطر والشرق الأوسط وإنما على مستوى العالم. وقال المناعي، في تصريح صحفي، إن حصول العطية على لقب رالي داكار بمثابة الفوز الكبير لاتحاد السيارات والمنظومة الرياضية خاصة ولدولة قطر عامة، لاسيما أن هذا الفوز الثالث له في هذا الحدث العالمي بعد عامي 2011 و2015.
 
وأوضح أن تكريم العطية واجب على اتحاد السيارات وأقل شيء يمكن أن يقدم له، خاصة في ظل تفوقه وتحقيقه للكثير من الإنجازات العالمية، مشيرا إلى أن العطية يستحق الأفضل نظرا للعمل الشاق والجهد الكبير الذي يبذله في مختلف السباقات من أجل التفوق ورفع راية قطر في مختلف المحافل الدولية. وقدم رئيس الاتحاد التهنئة إلى العطية بهذا الإنجاز الكبير الذي يعد بمثابة الدافع له لمواصلة الانتصارات هذا الموسم في مختلف الاستحقاقات، متمنيا التوفيق له والاستمرار على نفس النهج الاحترافي الذي يتبعه في إدارة فريقه ومشاركاته في مختلف البطولات العالمية. 
 
وشدد المناعي على أن انتصارات العطية تعطي مجلس إدارة اتحاد السيارات الجديد الدافع للاجتهاد ومواصلة تطوير رياضة السيارات وصنع أبطال جدد في المستقبل يسيرون على نهج ناصر العطية ويقدمون مستويات فنية عالية على مستوى العالم ويرفعون راية قطر في مختلف المحافل الدولية. 
 
ورأى رئيس الاتحاد أن موسم 2018 كان صعبا على العطية بعدما واجه تحديات فنية مع سيارته جعلته ينسحب في أكثر من رالي، إلا أنه بالرغم من ذلك توج بلقب بطولة الشرق الأوسط للراليات للمرة الرابعة عشرة، محققا رقما قياسيا جديدا، فضلا عن أنه استهل موسم 2019 بأفضل صورة ممكنة إثر حصده لقب رالي داكار الدولي، الحدث الأبرز عالميا. وأوضح المناعي أن العطية قدم أداء مميزا في رالي داكار هذا العام بعدما اتبع استراتيجية مميزة، حيث ضغط في المراحل الأولى وتصدر الرالي بفارق مريح، ثم خاض بقية المراحل بهدف الحفاظ على الصدارة وعدم المجازفة خوفا من التعرض لحوادث تبعده عن اللقب كما حدث له الموسم الماضي. 
 
 

اقراء ايضا