مسيمير يكتسح الشمال ويرتقي لصدارة دوري الثانية للواعدين

ارتقى مسيمير إلى قمة دوري الدرجة الثانية للواعدين مزاحماً أم صلال على الصدارة عقب إنتهاء منافسات الجولة العاشرة الأخيرة التي شهدت خوض مسيمير لمواجهة الإرتقاء إلى القمة مستغلاً بقاء أم صلال معفياً من اللعب خلال هذه الجولة علماً أن ثنائي المقدمة باتا متساويين في عدد المواجهات التي خاضها كل منهما بثمان مواجهات أقل بمواجهة واحدة من الخور الذي عاد ليشارك في الصدارة مجددا ليكون شريك الصدارة الثالث بذات الرصيد النقطي بعد أن استعاد عافيته وعاد لطريق الإنتصارات مجدداً، غير أنه يتأخر بفارق الأهداف، كما يتقدم على ثنائي المقدمة بعدد المواجهات.
هذا، وكان مسيمير شريك الصدارة قد خرج منتصرا من الجولة الأخيرة العاشرة وبإكتساح بتسجيله ستة أهداف في مرمى خامس الترتيب " الشمال " مقابل هدفين، ليعزز رصيده النقطي إلى ٢١ نقطة متساوياً مع شريك الصدارة الأول " أم صلال ".
وبدوره الخور شريك الصدارة، وثالث الترتيب  كان قد حقق انتصارا كبيرا مهما بذات النتيجة بستة أهداف لهدفين على رابع الترتيب " المرخية " رافعاً رصيده إلى ٢١ نقطة بالتساوي مع أم صلال ومسيمير.
وشهدت الجولة الأخيرة أيضاً مواجهة ثالثة جمعت صاحبي المركزين الأخيرين، وانتهت بفوز الخريطيات سادس الترتيب بأربعة أهداف لهدف على متذيل الترتيب الشحانية.

اقراء ايضا