الشمال يتجاوز مسيمير ويواصل تصدره لدوري الثانية للأشبال

ابتعد الشمال بصدارة دوري الدرجة الثانية للأشبال بفضل مواصلته انتصاراته التي كان آخرها خلال الجولة الأخيرة العاشرة، وبات الشمال يتصدر الدوري بفارق نقطي مريح عن منافسيه، وأبرزهم أم صلال صاحب المركز الثاني الذي لم يلعب خلال الجولة الأخيرة وفقا لنظام جدول الدوري الذي يُبقي أحد الفرق السبعة في كل دوري من دوريات الدرجة الثانية الأربعة- الأشبال والناشئين والأمل والواعدين -  دون لعب في كل جولة.
وقد ساهم فوز الشمال خلال الجولة الأخيرة لدوري الأشبال بأربعة أهداف مقابل هدف على مسيمير خامس الترتيب في تعزيز تواجده فوق قمة الترتيب، إذ رفع رصيده النقطي إلى خمس وعشرين نقطة من ثمانية انتصارات، وتعادل، ودون خسارة، متقدما بفارق ثمان نقاط عن أم صلال وصيف المتصدر، وبتسع نقاط عن الشحانية الذي تمكن خلال الجولة الأخيرة من الفوز على متذيل الترتيب الخريطيات بأكبر نتيجة بعد أن سجل ١٦ هدفا دون رد في مرماه، ليرفع رصيده إلى ١٦ نقطة في المركز الثالث متقدما بفارق الأهداف عن الخور المتراجع للمركز الرابع، والذي خاض مواجهة أمام سادس الترتيب المرخية أنهاها بالفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف.
هذا ويبدو المتصدر الشمال من خلال النتائج الأخيرة، وعقب عشر جولات من المنافسات  الأقرب لحصد لقب الدوري خصوصا في ظل الفارق النقطي المريح مع منافسيه، وأبرزهم أم صلال الذي يمكن القول انه الفريق الوحيد الذي يمكن له البقاء في وضع المنافسة مع الشمال خصوصا وهو لعب مواجهات أقل، وينقصه مواجهة ناقصة عنه، أما المنافس الآخر الخور الذي برز في بداية الدوري فقد تراجع كثيرا خلال الجولات الأخيرة ليستقر عند المركز الرابع.
 

اقراء ايضا