الهولندي مارك فان بوميل: قطر 2022 ستكون بطولة مذهلة

نظمت مؤسسة أسباير زون يوم الخميس مؤتمرًا صحفيًا لمدرب فريق أيندهوفن الهولندي مارك فان بوميل مع ممثلي وسائل الإعلام في دولة قطر على هامش معسكر فريقه بالدوحة.
 
وتشارك فان بوميل انطباعاته عن المعسكر التدريبي للفريق في أسباير زون، ورأيه في استعدادات دولة قطر لتنظيم بطولة كأس العالم 2022، كما ناقش آراءه حول عدد من الأمور الرياضية أبرزها تطلعاته للحفاظ على صدارة الدوري الهولندي، وتقييمه لطريقة تنشئة اللاعبين الهولنديين حاليًا، علاوة على تجربته كمدرب.
 
وفي مستهل الحديث قال مارك فون بوميل: " حين تباحثنا إقامة معسكر تدريبي خارجي، جاءت التوصيات بالتوجه لدولة قطر، وتحديدًا أسباير زون، فالتجهيزات رائعة ومرافق الإقامة جيدة وكذلك الطقس والملاعب متميزة".
 
وأضاف: "ما كنا نبحث عنه بالفعل العمل في بيئة جيدة مثل أسباير زون، وبالنسبة لي كمدرب فبيئة العمل هنا رائعة والظروف مواتية لتنفيذ البرنامج التدريبي بالكامل".
 
وعن الدخول في معسكرات تدريبية متزامنة مع فرق كبرى أجاب: “إنها فرصة كبيرة للفرق أن تأتي للتدرب في أسباير زون ولهذا تقبل العديد من الفرق على المجيء إلى هنا، وهي من فرق النخبة كما ترون، وليس بمستغرب أن يعود فريق بايرن ميونيخ للمرة التاسعة على التوالي، وهو أمر طبيعي بعدما رأيناه بأعيننا، فالظروف هنا هي الأمثل للتدريب، والأمر كذلك بالنسبة لنا ولكلوب بروج أيضًا، وأعتقد أن هناك فرق روسية في طريقها إلى الدوحة، الجميع مستفيد من معسكراتهم في أسباير زون".
 
وتطرق فان بوميل خلال اللقاء لاستعدادات قطر لاستضافة كأس العالم 2022، وقال: "أعتقد أنها ستكون بطولة مذهلة، فإن نظرت لكافة العوامل كالملاعب والاستادات التي تشيدها قطر، أعتقد أنها ستكون بطولة رائعة للجميع، وخاصة إن كان التنظيم مماثلًا لما لمسناه في معسكرنا التدريبي في أسباير زون واهتمامه بأدق التفاصيل".
 
وبسؤاله عن منافسات الدوري الهولندي وعما إذا كان الفريق يستطيع حسم اللقب هذا العام أجاب: "لن تكون مهمة سهلة لأننا ربحنا الكثير من المباريات، 16من أصل 17، وبالنظر لنتائج أياكس ستكون المنافسة محتدمة حتى نهاية الموسم في وجهة نظري".
 
وأضاف: "سيكون علينا اللعب خارج أرضنا في كثير من المباريات وسنجتهد للفوز بكل مباراة، وقد تبدو مهمة مستحيلة، لكن يتوجب علينا الفوز لاحتدام المنافسات في النصف الثاني من الموسم، وهو ليس بالأمر الهين".
 
وبسؤاله عما إذا كان يتوقع أن تكون بداية مسيرته كمدرب بهذا النجاح، قال: "لم تكن مهمة سهلة أبدًا، فقد كانت تجربة وخطوة جديدتين في مسيرتي المهنية كمدرب، ففي العام الماضي كنت مع فريق تحت 19 سنة ونجحنا في الفوز باللقب، ومن ثم انتقلت لتدريب الفريق الأول، وهو ما لم يكن متوقع".
 
وبسؤاله عما إذا ناقش مع ويسلي شنايدر، لاعب الغرافة، تجربته في الدوري القطري أجاب: “بالطبع، فقد تبادلنا أطراف الحديث لعدة مرات هذا الأسبوع ومع نايجل دي يونج كذلك، وكان من الجيد الحديث معهم وهم سعداء باللعب في الدوري القطري وأمام تشافي وعبروا عن رغبتهم في الاستمرار مع أنديتهم".
 
وبسؤاله عما إذا كان الفريق قد تقدم بعرض مؤخرًا للهولندي آريين روبن الذي أكد اعتزاله اللعب مع بايرن ميونيخ بنهاية الموسم، أجاب: "يمكنني التأكيد أننا لم نفعل؛ لكنني سألته إن كان يرغب في ذلك".
 
وبسؤاله عن تشافي هيرنانديز زميله السابق في برشلونة ومسيرته كمدرب بعد إعلان اعتزاله اللعب نهائيًا، قال فون بوميل:
 
"لقد لعبت لعام مع تشافي ولسوء الحظ أصيب حينها خلال النصف الثاني من الموسم الكروي، وإن سألت أي شخص سيثني على مهارات تشافي كلاعب كرة قدم متميز، وقد يبلي بلاء حسنًا كمدرب فإن رأيت أسلوبه في اللعب في منتصف الملعب ومهاراته القيادية ففي رأيي سيكون له مستقبل جيد".
 
وبالتطرق لمباراة يوم الجمعة الودية أمام بروج البلجيكي، أجاب: "نادي بروج من أحد المنافسين في دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، ومن الجيد أننا سنتلاقى في قطر لمدة ساعة تقريبا خلال المباراة الودية خارج أرضنا قبل بدء البطولة".
 
وبالحديث عن تقييمه لمستوى تطوير الناشئين في هولندا: “يتوجب علينا تطوير اللاعبين لأننا في المباريات الكبرى نواجه فرق بحجم إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا وفرنسا، ولديهم تمويلات ضخمة وأسماء كبرى، وعليك التنافس معهم وليس ذلك بالأمر الهين لأن فجوة الإنفاق المالي كبيرة وينعكس ذلك على جودة اللاعبين بالطبع، وهولندا مشهورة بتنشئة اللاعبين، ونحاول تنفيذ ذلك ويمكنك أن تلمس ذلك في متوسط أعمار اللاعبين، ومخرجات التدريب من المواهب الشابة الذكية وليس من السهل الحفاظ على المنافسة على المدى الطويل ونحن نحاول".
 
وبسؤاله عما إذا كان متابعًا جيدًا لمنافسات كأس آسيا، أجاب: لم أشاهد سوى النتائج فقط لأننا مشغولون بمعسكرنا التدريبي، وهناك العديد من المنتخبات القوية ومن بينها اليابان، والبطولة آخذة في التطور من حيث التنافسية فهناك العديد من الدول المشاركة، وهناك العديد من اللاعبين المتميزين الذين يمكنكم متابعتهم".
 
وعن فرص المنتخب القطري في كأس آسيا، قال فان بوميل: "من الصعب التنبؤ بمن سيفوز بالبطولة، ولكن المنتخب القطري يبلي بلاء حسنًا، ومن الواضح لمسات أكاديمية أسباير في تطوير اللاعبين، وأتطلع لمشاهدتهم في بطولة كأس العالم قطر 2022".

اقراء ايضا