الخور يعزز صدارته لدوري الثانية للناشئين

يواصل الخور إبتعاده بصدارة دوري الدرجة الثانية للناشئين تحت ١٧ عاما بفضل نتائجه المتميزة التي وسّعت الفارق النقطي مع بقية فرق الدوري، وفي مقدمتهم " أم صلال " الذي ما يزال يحتفظ بحظوظه في الوصول إلى الصدارة بالرغم من توسع الفارق النقطي مع المتصدر خصوصا وان عدد مواجهاته التي لعبها أقل بمواجهة عن المواجهات التي لعبها المتصدر الخور.
 
ويبتعد الخور في طليعة الترتيب بفارق تسع نقاط عن وصيفه أم صلال.
 
ويستحوذ صاحب الصدارة على كل الأفضليات في الدوري مظهرا تفوقه الواضح، إذ يملك أكبر عدد من الانتصارات، وهو الفريق الوحيد الذي لم يتعرض للخسارة، والأقوى هجوما ودفاعا.
 
هذا وعقب عشر جولات من المنافسات يكون موقف فرق الدوري على النحو التالي: 
- يتقدم الخور الترتيب برصيد ٢٥ نقطة جمعها من ثمانية انتصارات، وتعادل واحد، ولم يخسر  خلال تسع مواجهات خاضها، وله ٢٩ هدفا، وعليه ٧ أهداف.
- يأتي أم صلال في المركز الثاني برصيد ١٦ نقطة من ثمان مواجهات حقق خلالها خمسة انتصارات، وتعادل مرة واحدة، وتعرض للخسارة مرتين، وله ٢٦ هدفا، وعليه ١١ هدفا.
- الشحانية صاحب المركز الثالث بثلاث عشرة نقطة من تسع مواجهات انتصر خلالها ثلاث مرات، وتعادل أربع مرات، وخسر مرتين، وله ٢٠ هدفا، وعليه ١٦ هدفا.
- الشمال في المركز الرابع بأثني عشرة نقطة من تسع مواجهات حقق خلالها أربعة انتصارات مقابل تعرضه لخمس هزائم، وله ١٦ هدفا، وعليه ١٥ هدفا. 
- مسيمير يتموضع في المركز الخامس بعشر نقاط من انتصارين، وأربعة تعادلات، وتعرض لخسارتين خلال ثمان مواجهات، وله ٩ أهداف، وعليه ١٣ هدفا.
- الخريطيات سادس الترتيب بأربع نقاط من تسع مواجهات انتصر خلالها مرة، وتعادل مرة، وخسر ست مرات، وله ٦ أهداف، وعليه ٢٢ هدفا.
- المرخية متذيل الترتيب بثلاث نقاط من تسع مواجهات تعادل خلالها ثلاث مرات، وخسر ست مرات مسجلاً ١٣ هدفا، ودخل مرماه ٣٥ هدفا

اقراء ايضا