الصاصي للكأس: كأس أسيا فرصة تاريخية للمنتخب اليمني ونجومه

أكد لاعب منتخب اليمن ونادي السيلية القطري " علاء الصاصي " في حديث له لموقع الكأس أن نهائيات كأس آسيا القادمة على الأبواب تعد فرصة تاريخية للمنتخب اليمني لإثبات وجوده ووضع بصمته أمام المنتخبات الآسيوية المنافسة، وتأكيد على أنه لا يقل مستوى وإمكانات عن منافسيه بالرغم من تأثير تداعيات حالة عدم الإستقرار التي يعيشها المنتخب والكرة اليمنية عموما جرأ تداعيات الحرب الدائرة في البلاد.
 
وقال صانع العاب المنتخب اليمني الموهوب أنه ورفاقه سيبذلون كل جهودهم من أجل الخروج بأفضل النتائج الممكنة في مجموعتهم القوية التي تضمهم ومنتخبات العراق وإيران وفيتنام، مضيفا: " كل همنا هو الخروج بنتائج مُشرّفة ترضي جماهيرنا، وترفع أسم بلادنا اليمن عاليا ".
 
وأشار الصاصي إلى قوة المنتخبات المنافسة، وتوفر أفضل إعداد لها مقارنة بإعداد المنتخب اليمني المتأخر بقوله: " عانينا من التوقف الطويل بعد نجاحنا في التأهل إلى النهائيات، ومنذ شهر مارس عقب التأهل وحتى شهر نوفمبر لم نتجمع، ولم نلعب مواجهات دولية ودية حتى في أيام الفيفا، وكل ذلك بسبب الظروف الصعبة المعروفة قبل أن نبدأ اعدادنا المتأخر مؤخرا ".
 
وأختتم الصاصي حديثه بالقول: " بالتأكيد نحن كلاعبين مطالبين بتحقيق نتائج مُرضية، وهذا ما سنسعى اليه حتى بالرغم من عدم الإستقرار وضعف الإعداد، وسنعمل على الاستفادة من خبراتنا خصوصا عقب توفر فرص احتراف خارجية لنا، وسيكون كأس آسيا فرصة لنا للترويج لامكاناتنا كلاعبين محترفين سعيا وراء عقود إحترافية أفضل".

اقراء ايضا