المنتخب الإيطالي للمبارزة يختتم معسكره التدريبي بأكاديمية أسباير

اختتم المنتخب الإيطالي للمبارزة معسكره التدريبي في أكاديمية أسباير والذي تواصل على مدار أسبوع كامل بمشاركة 12 من لاعبي المنتخب دون 14 سنة وذلك في إطار التعاون الثلاثي بين أكاديمية أسباير والاتحاد القطري لرفع الأثقال والمبارزة والاتحاد الإيطالي للمبارزة بهدف التطوير المشترك للاعبين القطريين والإيطاليين والتي تم توقيعها منذ سنة وتحديدًا في 10 ديسمبر 2017 بمقر أكاديمية أسباير.
 
وتتمحور الشراكة بين الطرفين القطري والإيطالي حول إيجاد سبل التعاون لصقل مهارات أبطال اللعبة في البلدين عبر توفير التدريب النوعي والمنافسات ومن بينها تنظيم المعسكرات التدريبية المشتركة التي تجمع أفضل ناشئي اللعبة من قطر وإيطاليا. علاوة على إشراك اللاعبين القطريين في المنافسات المحلية الإيطالية الرسمية التي ينظمها الاتحاد الإيطالي في الفئات السنية تحت 14 و17 و20 عامًا ومنافسات الكبار والمعسكرات التدريبية بما يتفق مع قواعد وقوانين الاتحاد الإيطالي للمبارزة، وبمشاركة أفضل اللاعبين المصنفين في اللعبة في إيطاليا وقطر.
 
وتعليقًا على استضافة الأكاديمية للمعسكر التدريبي للمنتخب الإيطالي، قال المدرب ماسيمو أوميري مدرب المنتخب الوطني والمدرب بأكاديمية أسباير: "توفر تلك المعسكرات التدريبية فرصة احتكاك جيدة بين طلابنا الرياضيين وعناصر المنتخب الإيطالي، فهم من المتميزين في اللعبة في أوروبا. ومن خلال التعاون المشترك بيننا وبين الاتحاد الإيطالي، بمقدور لاعبينا المشاركة في أنشطة التدريب الخاصة المنتخب الوطني الإيطالي في مختلف الفئات السنية، وسيتوجه لاعبنا علي تركي للمشاركة في هذه الأنشطة قريبا".
 
وأضاف: "لقد لمسنا تحسنًا كبيرًا في أداء لاعبينا بفضل الاحتكاك المباشر مع منتخب بحجم المنتخب الإيطالي، وهي فرصة متميزة للطرفين لتبادل الثقافات والرؤى التدريبية".
 
من جهتها قالت مدربة المنتخب الإيطالي سيرينا بيفوتي: "لقد تسنى لنا خلال المعسكر التدريبي التمرن على كافة أنواع السلاح، وكذلك تشارك الخبرات مع لاعبي المنتخب القطري والذي من وجهة نظري أمامهم مستقبل باهر، فنحن يجمعنا تعاون مشترك للتدريب والتعاون، وبإمكان اللاعبين القطريين التدرب معنا في إيطاليا، فرئيس الاتحاد الإيطالي سعيد بذلك التعاون ويود المضي قدمًا به".
 
وتأتي تلك المعسكرات التدريبية في إطار مواصلة الأكاديمية لدورها المحوري في تنشئة أجيال جديدة من اللاعبين في الرياضات المختلفة التي يمكن لدولة قطر المنافسة فيها على المستويات الإقليمية والآسيوية وصولًا للمنافسات الأوليمبية عبر العمل المشترك مع الاتحادات القطرية ومن بينها الاتحاد القطري للمبارزة، حيث تكرس الأكاديمية كافة مواردها البشرية والفنية من المدربين والمتخصصين في الارتقاء بالأداء والعلوم الرياضية لصقل المواهب الصاعدة في دولة قطر ورعاية الرياضيين بكافة السبل العلمية والفنية في ظل ما تملكه الأكاديمية من خبرات عالمية في هذا المجال. 

اقراء ايضا