منتخبنا الوطني يتعادل 2-2 مع ايسلندا وديا

تعادل منتخبنا الوطني لكرة القدم مع نظيره الأيسلندي بهدفين لمثلهما، في المباراة التي جرت احداثها اليوم بملعب نادي أوبين البلجيكي .
 
تقدم منتخبنا بالهدف الاول عن طريق حسن الهيدوس في الدقيقة 3، وعادل أري سكولاسون للأيسلندي في الدقيق ة28 من كرة ثابتة خارج منطقة الجزاء، وتقدم الأيسلندي بواسطة ركلة جزاء في الدقيقة 55 نفذها كولبين سيغثورثون، وعاد منتخبنا ليدرك التعادل في الدقيقة 68 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء.
 
 
باغت الأدعم منافسه بهدف سريع وتحديداً في الدقيقة 3 من كرة ثابتة نتيجة مخالفة تم ارتكابها مع احمد علاء من الجهة اليسرى للملعب قرب راية الكورنر قام بتنفيذها قائد المنتخب حسن الهيدوس مباشرة في المرمى مستغلاً تقدم الحارس من مرماه.
 
بعد الهدف عمل المنتخب لفرض أسلوبه واعتمد مبدأ الضغط العالي لمنع لاعبي أيسلندا من الوصول إلى مرمى الحارس سعد الشيب، وبالفعل لم يكن أمام المنتخب الأيسلندي سوى الاعتماد على الكرات العكسية، والتي كاد من أحداها كولبين سيغثورثون أن يسجل هدف التعادل، ولكن رأسيته لم تكن محكمة لتخرج إلى ركلة مرمى. كما لجأ المنتخب الايسلندي إلى الحلول الفردية وقام روريك جيسلاسون بمحاولة اختراق في الدقيق ة25 ابعدها طارق سلمان إلى ركلة ركنية. وتلتها مباشرة فرصة ضائعة لبيردو بعد تمريرة من الهيدوس وهو في مواجهة المرمى من الجهة اليمنى وبدلاً من التسديد حاول لعب كرة عرضية ابعدها الدفاع.
 
وبالوصول إلى الدقيقة 28 نجح المنتخب الأيسلندي في إدراك التعادل بعد مخالفة ارتكبها خوخي بوعلام مع أرنور سيغوردسون خارج منطقة الجزاء قام أري سكولاسون قائد المنتخب الأيسلندي بتنفيذها مباشرة لتصطدم بالقائم وتدخل الشباك.
 
بعد الهدف كانت الأفضلية والسيطرة واضحة للمنتخب الأيسلندي الذي سعى لتسجيل هدف التقدم، ولكن لاعبي الادعم تراجعوا بشكل واضح لحماية منطقتهم وكانت النتيجة ارتكابهم لعدة مخالفات لم يحسن الأيسلندي الاستفادة منها ، ورغم ذلك فقد شهدت آخر دقائق المباراة تقدماً للاعبي الأدعم كان نتيجته إضاعة فرصتين الأولى من تسديدة ضعيفة لعبدالكريم حسن في يد الحارس الأيسلندي، والثانية من رمية تماس تم تنفيذها سريعة لأكرم عفيف والذي لم يستغل فرصته سرعته للانطلاق نحو المرمى وفضل تمرير كرة عرضية تم ابعادها بواسطة دفاع أيسلندا، وبعدها أعلن الحكم عن نهاية الشوط الأول بتعادل المنتخبين بهدف.
 

اقراء ايضا